تواصل سلطات الانقلاب المصرية إخفاء الطالب أحمد حمدي أحمد، قسرياً لليوم الـ38 على التوالي بعد اعتقاله تعسفياً من مسكنه بالجيزة في ظروف غامضة مساء يوم الخميس الـ18 من مايو الماضي.

وطالبت أسرته بالكشف عن مكان نجلهم ومعرفة تفاصيل قضيته المجهولة، كما حملوا الداخلية وسلطات الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامة ابنهم، مؤكدين أنهم أرسلوا عشرات التليغرافات للنائب العام ووزارة الداخلية ولكن دون جدوى.

يذكر أن أحمد حمدي أحمد، 23 عاماً، أحد أبناء مدينة القوصية التابعة لمحافظة أسيوط، وطالب بكلية التجارة جامعة أسيوط.

Facebook Comments