كتبت- رانيا قناوي:

 

أعلن 700 عامل من المحالين على المعاش بشركة الحديد والصلب بدء اعتصام مفتوح داخل المصنع، اعتبارًا من أمس الثلاثاء، احتجاجًا على تأخر مستحقاتهم المالية المتأخرة.

 

وقال أحد العاملين المعتصمين- في تصريحات صحفية- إن اللجنة  النقابية في المصنع ماطلت في تسوية المستحقات المالية المتعلقة بصندوق الزمالة لـ3000 عامل خرجوا على المعاش منذ عام 2013، مضيفًا أن اللجنة النقابية اتفقت معهم على تقسيم مستحقاتهم المالية التي تصل إلى 150 ألف جنيه لكل عامل على دفعتين، كل منهما تترواح من 70 إلى 90 ألف جنيه.

 

وأوضح أن كل العاملين تقاضوا الدفعة الأولى من مستحقاتهم حتى عام 2015، مشيرًا إلى أنهم اشتكوا لرئيس الشركة، لكنه أبلغهم أن المستحقات المالية مسؤولية اللجنة النقابية.

 

وبحسب ذات المصدر فإن عشرة من المعتصمين دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام مساء أمس حتى تنفيذ مطالبهم.  

 

وتزايدت الحركات الاحتجاجية في الآونة الأخيرة نظرًا لانهيار الاقتصاد وإغلاق مئات المصانع بسبب ارتفاع سعر الدولار ووقف الاستيراد لتوفير العملة الصعبة؛ الأمر الذي أدى لتدني المستوى المعيشي للعمال وتوقف صرف الرواتب والمعاشات؛ ما يهدد حياة ملايين العمال من الطبقة الفقيرة.

 

Facebook Comments