كتب رامي ربيع:

وثقت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان، اعتقال قوات أمن الانقلاب الدكتور دسوقي صالح، 55 عامًا، طبيب، دون سند من القانون.

وقالت المنظمة في بيان، إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت صالح تعسفيًا، من مقر عمله، أمس السبت 15 إبريل، حيث اقتحمت قوات الأمن المصرية عيادته الخاصة، واعتقلته أثناء أدائه عمله بعلاج المرضى، ولم يعرف ذووه سبب اعتقاله، وإلى أين ذهبت به قوات الأمن.

يذكر أن الدكتور دسوقي صالح من أبناء قرية شوشاي- مركز أشمون- محافظة المنوفية، ويعمل استشاري جراحة الفم والأسنان، رئيس القسم بمستشفى جراحات اليوم الواحد بأشمون.

ودانت المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي بحق المواطنين المصريين، وطالبت سلطات الانقلاب بسرعة الإفراج عن معتقلي الرأي.

Facebook Comments