كتب: أحمد علي
بعد ساعات من العمل بحالة الطوارئ التى أعلن عنها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، أمس، شنت ميلشيات الانقلاب العسكرى ببورسعيد حملة مداهمات على بيوت المواطنين بمنطقة القابوطي، ما أسفر عن اعتقال مواطنين.

وقال شهود عيان، إن الحملة داهمت العديد من المنازل وحطمت الأثاث وروعت النساء والأطفال، فى مشهد يعكس تصاعد الانتهاكات والجرائم التى لا تسقط بالتقادم، واعتقلت مواطنين دون سند من القانون بشكل تعسفى، واقتادتهما لجهة غير معلومة حتى الآن.

وكانت ميلشيات الانقلاب قد شنت حملات مماثلة فى الساعات الأولى من صباح اليوم، طالت العديد من محافظات الجمهورية، وأسفرت عن اعتقال 26 من محافظات كفر الشيخ والشرقية والجيزة؛ استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى فى مسلسل إهدار حقوق الإنسان الذى تنتهجه سلطات الانقلاب.

Facebook Comments