كتب- أحمد علي:

واصلت قوات أمن الانقلاب حملات الاعتقال التعسفى للمواطنين دون سند من القانون بالعديد من محافظات الجمهورية رغم المناشدات التي أطلقتها المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بالتوقف عن هذه الجرائم؛ حيث اعتقلت قوات أمن الانقلاب اليوم الإثنين 10 مواطنين بمحافظات كفر الشيخ والشرقيية ودمياط.

 

وبحسب مصادر في تحالف دعم الشرعية فقد اعتقلت مليشيات الانقلاب عبدالسلام قطب المحامى من مجمع محاكم كفر الشيخ لينضم الي ولديه الطفلين المعتقلين فى سجون الانقلاب على خلفية اتهامات ملفقه كما اعتقلت أيضا فتحى عاشورمن قرية محلة دياى مركز دسوق دون سند من القانون.

 

وفى الشرقية أيضًا التي تشهد تصاعد لجرائم الاعتقال التعسفي بشكل شبه يومى اعتقلت قوات أمن الانقلاب من منيا القمح اليوم 2 أحدهما المهندس جمال الخواص من منزلة واقتادتهما لجهة غير معلومة حتى كتابة هذه السطور.

 

وفى دمياط قالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات عبر صفحتها على فيس بوك اليوم أن سلطات الانقلاب اعتقلت أول أمس 6 من الأهالي بعد حملة اعتقالات شنتها على البيوت ارتكبت خلالها العديد من الانتهاكات والجرائم والمعتقلين هم "عصام أبو حجازي" ٣٠ سنة، من منزله، "رأفت زقزوق" و"جمال الأفندي" الذي يعاني من أثر عملية القلب المفتوح، ونجله "إسلام جمال الأفندي" و الطبيب "محمد خليل".

 

وأكدت التنسيقية أن استمرار قوات أمن الانقلاب فى حملاتها ضد المواطنين سواء بالاعتقال التعسفى والاغتيالات والإخفاء القسرى يعد عبث بمصير البلاد والعباد ومخالف للمادة التاسعة من العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية.

 

وطالبت التنسيقية بسرعة الإفراج عن المعتقلين، لما تبين من التعسف في القبض عليها، وحملت سلطات الانقلاب  المسئولية الكاملة عن حياة المواطنين وأمنهم وسلامتهم من أي تعسف بحقهم أو مساس بحياتهم.

 

Facebook Comments