كتب- أحمد علي:

 

واصلت قوات أمن الانقلاب بالغربية جرائم العتقال التعسفي للمواطن، وشنت حملت مداهمات على بيوت الأهالي فجر اليوم بطنطا وقطور وبسيون والمحلة وزفتى؛ ما أسفر عن اعتقال 15 حتى الآن واقتادهم جميعًا لجهة غير معلومة دون سند من القانون.

 

وأفاد شهود العيان من الأهالي بأن الحملة حطمت الاثاث وروعت الأطفال والنساء، واعتقلت من طنطا كلاً من "أنس حسن زين العابدين، محمد جنيدي، محمود خليل فهمي"، كما اعتقلت من قطور "عبد العزيز حسن العباسي، محمد حسن العباسي،  إبراهيم حسن العباسي، عمرو سيد العباسي، عمرو فوزي جبر، يوسف صبحي الشاذلي، محمد فوزي الوكيل"، واعتقلت أيضًا من بسيون " مصطفي التمساحي، مسعود ابو عطوة" ومن المخلة الكبرى "إسلام العزب محب العزب"، واعتقلت من زفتى "عمرو الشيتاني، عبد الحميد الشهابي المحامي".

 

وذكرت رابطة أسر المعتقلين بالغربية أن جملة المنازل التي تم اقتحامها بـ5 مراكز خلال الحملة المكونه من 78 سيارة ومدرعة شرطية وصل لما يقرب من 70 منزل تم تحطيم أثاثها وسرقة مبالغ نقديه تقدر بـ450 الف جنيه فضلاً عن الذهب من حلي السيدات.

 

وحملت الرابطة  المسئؤلية لوزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الغربية ورؤساء مباحث المراكز المذكورة عن سلامة المختطفين وناشدة كافة المنظمات الحقوقية الإقليمية والدولية للتدخل لسرعة الكشف عن مكان احتجاز ذويهم خوفًا عليهم من التعرض للتعذيب وتلفيق تهم لا صلة لهم بها كما حدث فى حالات مماثله من قبل.

Facebook Comments