في تصعيد خطير شهدت قرى مركز ببا جنوب بني سويف حملة أمنية مسعورة على منازل العشرات من رافضي الانقلاب بالمركز.

حيث اقتحمت 23 سيارة شرطة مدعمة بجنود الجيش القرى والأراضي الزراعية وبعد توجيهات الخائن أحمد عبد اللطيف – رئيس مباحث ببا- استخدمت القوات الرصاص الحي والخرطوش في مطاردة الأهالي ما أدى إلى حالة فوضى بمنازل رافضي الانقلاب بقرى القرامنة وكفر منصور وأم الجنازير.

وبمساعدة المخبر السري طه محمد محمود الشهير بأبو كشك تم مداهمة منازل أهالي قرية أم الجنازير وتم اعتقال كل من:

1- على طه يونس 

2- محمد طه يونس 

3- جمال أحمد عبداللطيف 

4- أحمد طه رضوان 

5- محمد جودة عبدالجواد 

6- يحيى محمد العربى 

7- حمدى عبد الحميد 

8- جمعة مصطفى قايد 

9- حسن البنا مصطفى حسين الفولى 

10- عبدالله جمال أحمد عبداللطيف 


وفي قرية كفر منصور وجه المخبر السري محمد إبراهيم هاشم بلطجية الداخلية لمنازل رافضي الانقلاب حيث لم يتمكنوا إلا من اعتقال عبد الهادي محفوظ.

الأمر اختلف كثيرا في قرية القرامنة فرغم عدم تمكن بلطجية الداخلية من اعتقال أحد إلا أنهم قاموا بتحطيم محتويات محل بقالة ملك عبد الله شحاتة مشرف – والتعدي على زوجته حيث تقدر الخسائر الأولية للمنزل والمحل بـ50 ألف جنيه.

كما تم مداهمة منزل محمد حمدان عباس – تاجر مواشي وتم تحطيم محتويات المنزل وإطلاق الرصاص على السيارة وسرقة 53 ألف جنيه من منزله.

وفى سياق متصل داهمت ميلشيات الانقلاب منزل عبدالحميد نادي عبدالحميد وكيل معهد بنى ماضى الأزهرى ولم يجدوه بالمنزل فقاموا بتحطيم أثاث المنزل واعتقال اثنين من أبنائه هم 1- أيمن عبدالحميد نادى 2- أشرف عبدالحميد نادى.


يذكر أن أحمد عبد اللطيف، رئيس المباحث، عقب انتهاء الحملة، صرخ في الأهالي وسبهم بألفاظ نابية، مؤكدًا أن مدير أمن بني سويف لا يتركه ينام بسبب استمرار التظاهرات بشكل يومي داخل المركز.

 

Facebook Comments