كتب أحمد علي:

شنت مليشيات الانقلاب العسكرى بكفر الشيخ حملة مداهمات على بيوت المواطنين شملت العديد من قرى المحافظة فجر اليوم الاثنين، ما أسفر عن اعتقال 22 مواطنا واقتيادهم الى جهات غير معلومة حتى الان بشكل تعسفى ودون سند من القانون.

أيضا اعتقلت مليشيات الانقلاب بالشرقية اليوم للمرة الثانية فضيلة الشيخ حمدالله عبدالحميد الداعية الإسلامى ووالد الشهيد محمد حمدالله من منزله بمدينة الإبراهيمية واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

وقال شهود العيان إن قوات أمن الانقلاب داهمت  منزل الشيخ فجر اليوم وروعت النساء والأطفال وحطمت أثاث المنازل واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن دون ذكر الأسباب.
 
وكانت مليشيات الانقلاب قد اعتقلت الشيخ فى المرة الأولى بتاريخ 11 يوليو 2016 وقبع فى سجون الانقلاب عدة أشهر حتى أفرج عنه فى نوفمبر من عام 2016.

كما اعتقلت مليشيات الانقلاب من قرية التلين التابعة لمدينة منيا القمح فى الساعات الأولى من صباح اليوم مواطنين دون سند من القانون واقتادتهما إلى جهة غير معلومة حتى الآن.

وتصاعد سلطات الانقلاب العسكرى من جرائم الاعتقال التعسفى والإخفاء القسرى للمواطنين خاصة مناهضى الانقلاب العسكرى ورافضة الفقر والظلم المتصاعد، وفقا لما وثقته العديد من منظمات حقوق الإنسان التى دانت الجرائم وطالبت بسرعة الإفراج عن المعتقلين ووقف نزيف الانتهاكات واحترام معايير حقوق الإنسان.

Facebook Comments