كتب أحمد علي:

شنت مليشيات الانقلاب العسكرى في الجيزة والشرقية حملة مداهمات لمنازل عدد من المواطنين، ما أسفر عن اعتقال 3 مواطنين دون سند من القانون واقتيادهم لجهة غير معلومة.

ففى الشرقية قال شهود العيان من الأهالي إن الحملة دهمت فجر اليوم عددا من المنازل بمدينة منيا القمح والقرى التابعة لها، وحطمت الأثاث وروعت الأطفال والنساء واعتقلت اتنين من قرية "التلين"، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة حتى الأن.

من جانبها حملت "رابطة أسر المعتقلين بالشرقية" سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة المعتقلين، وحذرت من استمرار جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين والتى تشهد تصاعدا بشكل كبير بمدن ومراكز المحافظة، حيث وصل عدد المعتقلين خلال الأسبوع الأول من إبريل الجاري لما يزيد عن 30 معتقلا، فضلا عن اعتقال ما يزيد عن 70 خلال مارس الماضي، وتواصل جريمة الإخفاء القسري لعدد من أبناء المحافظة دون الكشف عن مصيرهم حتى الآن.

كانت قوات أمن الانقلاب قد شنت حملة مداهمات مماثلة فجر أمس الأحد طالت منازل المواطنين بقرى مدينة الزقازيق ومدينة العاشر من رمضان وأسفرت عن اعتقال اثنين أحدهما محمد صلاح موظف بالكهرباء، من شرويدة، ولم يتم التوصل لمكان احتجازه حتى الآن.

وفى الجيزة دهمت مليشيات الانقلاب عددا من منازل المواطنين بقرية بنى مجدول، واعتقلت ناجي عبدالحليم البطاوي الذي يعمل محفظًا للقرآن الكريم، واقتادته لجهة غير معلومة.

Facebook Comments