اعتقلت قوات أمن الانقلاب 4 أفراد من أسرة واحدة بجزيرة الوراق بالجزيرة، وذلك بسبب اعتراضهم علي هدم جرافات الانقلاب منزلهم، في إطار مخططها لاخلاء الجزيرة من سكانها وبيعها لمستثمرين إماراتيين.

المعتقلون هم: “عواد محمد أبو خلول، محمد عواد محمد أبو خلول، محمد محيي عواد أبو خلول، بالإضافه إلى كامل علي أبو خلول”، وتشهد الجزيرة تجمعات للأهالي في أماكن متفرقة استعدادا للدفاع عن المنازل والأراضي.

كان أهالي الجزيرة قد نظموا مسيرة حاشده، أمس، ردد المشاركون فيها هتافات تندد بجرائم الانقلابيين وتؤكد تمسكهم بالبقاء في منازلهم وعلي أرضهم، منها “مش هنسلم مش هنبيع.. مش هنسيب الارض تضيع”، “يادي الذل ويادي العار جايين ياخدوها بضرب النار”، “يارب يا الله.. احفظ بلدنا من الطغاة”.

جاءت المسيرة عقب إطلاق مجلس عائلات جزيرة الوراق، نداء للأهالي بالحضور إلى ديوان عام الجزيرة؛ بهدف “المحافظة على البلد وعمل مسيره تجوب شوارع الجزيره رفضا لأي تعد على حقوق الأهالي”.

يأتي هذا في الوقت الذي يعاني فيه أهالي الجزيرة منذ الانقلاب العسكري من محاولات تهجيرهم منها لصالح مستثمرين خليجيي.

وكشفت مصادر بالجزيرة، في وقت سابق، عن قيام حكومة الانقلاب بممارسة العديد من الانتهاكات لإجبار الأهالي على البيع أو النزوح وترك الجزيرة، مشيرين إلى تصاعد القبضة الأمنية خلال الأسابيع الأخيرة مع فرض كمائن ثابتة على المعديات، وإلى شن حملة إعلامية للترويج لما يسمي بمخطط “تحويل جزيرة الوراق إلى جزيرة حورس”.