اعتقلت ميليشيات الانقلاب العسكري بالشرقية 5 مواطنين عقب حملات المداهمات التي شنتها بعدد من مراكز المحافظة خلال الـ 24 ساعة الماضية دون سند من القانون واستمرار لنهجها في الاعتقال التعسفي للمواطنين.

ففى مركز الحسينية اعتقلت قوات الانقلاب فجر اليوم الخميس للمرة الثالثة محمد إسماعيل النجار، 45 عامًا، مدرس، من منزله بمنطقة الساعدي، واقتادته إلى جهة غير معلومة، وهو ما تم مع 3 مواطنين من أبناء ههيا وهم: صابر الصيفي، خالد عبد الله الشافعي، ومحمد عبدالحميد.

وفى مدينة العاشر من رمضان اعتقلت ميليشيات الانقلاب محمد مصطفى ابراهيم الشهبر بـ”محمد الصيرفي” ويعمل بالأعمال الحرة، بعد أن ظل مطاردا بعيدا عن أسرته منذ ما يقرب من 5 سنوات لموقفه الرافض للانقلاب.

يأتي ذلك فيما جددت “رابطة أسر المعتقلين بالشرقية” مطالبتها بإجلاء مصير المختفين قسريا من أبناء المحافظة، والذين يزيد عددهم عن 20 من عدة مراكز، بينهم الطالبة ندى عادل فرنسية ابنة مدينة القرين والتي تم اختطافها من منزلها يوم 12 اكتوبر 2018 واقيادها لجهة غير معلومة حتى الآن.

 

فيسبوك