كتب: حسين علام

تفاعل الآلاف من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع حملة وقف الإعدامات الصادرة بحق المئات من الرافضين للانقلاب العسكري، حيث قاموا بتدشين هاشتاج جديد بعنوان #اعدام_وطن، وتصدر الهاشتاج الوسوم الأعلى على موقع التغريدات القصيرة " تويتر".

ودعا النشطاء جموع المواطنين للتوقيع على هذه العريضة التي أطلقتها حملة إعدام وطن، والموجهة إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان، لمطالبتها للتدخل لدى الحكومة المصرية لوقف تنفيذ أحكام الإعدام في مصر بناء على عدم توافر شروط العدالة المطلقة واعتماد القضاة على تحريات الجهات الأمنية في الحكم بالإعدام بلا أدلة وأسانيد وقرائن تثبت ارتكاب أي متهم لجريمة.

وقال النشطاء إن هناك أحكاما صدرت بالإعدام للشبهة وأحكاما جماعية دون تثبت من ارتكاب أي متهم منهم لجريمة أو دون تحديد دور كل منهم في الوقائع المحاكمين من أجلها، كما أن الإسراف في العقاب فهناك 5 قوانين مصرية بها ١١٥ نصا عقابيا تبيح الإعدام بعضها بالنية، مما يحتاج هذا الإسراف التشريعي إلى تقنين يوفق ما بين مقتضيات العدالة ونصوص الشريعة وما أقرته المواثيق الدولية من أن يكون الإعدام في أضيق الحدود.

وجاء على رأس المشاركين وزير العدل في حكومة الرئيس محمد مرسي الشرعية المستشار أحمد سليمان قائلا: "العدالة تنتحر فى مصر، موضحا أن المتهمين يحاكمون أمام قضاة مختارون لمحاكمتهم، وبعضهم صرًح بعدائه لهم وهذه المحاكمات تعقد أغلبها فى مؤسسات شرطية ولا يتحقق فيها شرط علانية المحاكمات، كما أن بعض هؤلاء القضاة لهم ملفات رسمية تتضمن انحرافات تنال من صلاحيتهم لولاية القضاء.

وقال سليمان على "فيس بوك" إن هناك أحكاما صدرت ضد متهمين كانوا مسجونين مثل الرئيس مرسى والبلتاجى والكتاتنى والعريان وغيرهم من جماعة الإخوان المسلمين أو استشهدوا، أو ماتو أو تم اعتقالهم فى سجون الكيان الصهيونى قبل الجريمة بسنوات كما فى قضية اقتحام السجون، وأغلب هذه الأحكام صدرت بالإعدام وليس فيها دليل إلا التحريات وأكثرها قائم على التلفيق، وقانونا لا تصلح وحدها دليلا فى الدعوى بفرض صحتها، ومنها ما صدر برأى قاض واحد وبتوقيع واحد وليس بتوقيع ثلاثة قضاة وبإجماعهم على الحكم بالإعدام كما فعل القاضى محمد شيرين فهمى فى قضية عادل حبًارة.

فيما طالب أبو الزهروات من كل الأحرار اليوم وغدا تغيير الصورة الشخصية بلوجو اعدام وطن كمشاركة معنوية لاسر المحكوم عليهم بالاعدام  والمشاركة في حملة التدوين التي تبدأ غدا 8 مساءا بحيث يكتب كل ناشط على صفحته #إعدام_وطن و#أوقفوا_الاعدامات واستخدام هذا الهشتاج في كل البوستات طوال اليوم و3- التوقيع على عريضة وقف الاعدامات في مصر .

فيما قال وائل على "تويتر": "#اوقفوا_الاعدامات فى مصر الانقلاب يصدر أكثر من 1879 حكما بالإعدام فى ثلاث سنوات بما يزيد عن جملة الأحكام الصادرة فى القرن الماضى.. #اعدام_وطن".

وقالت رضاك والجنة: "#أوقفوا_الإعدامات.. لا للقتل تحت مسمي القانون ولا للتصفية الجسدية.. #اعدام_وطن".

وقال أبوعمر: "في ظل الانقلاب العسكري من لم يمت مقتولا برصاص الاغتيال من شرطة مجرمة لا تعرف العدل، مات معدوما بحكم باطل".  

فيما علق الإعلامي الساخر عطوة كنانة: "عدد أحكام الإعدام منذ الانقلاب العسكري ٧٩١ حكما بالإعدام في ٤٤ قضية منهم ١٠ عسكري".

وقال الصحفي أحمد أبوزيد: "أنا المواطن: أحمد أبوزيد أدعم التدشين الثاني لحملة #اعدام_وطن وأطالب كل الأحرار بأن يشاركوا دعم الحملة يس لمناشدة..".

وقال أمل نور: "170 جثة غرقت #مركب رشيد #إعدام_وطن بالقتل والاخفاء وكله عبيد إلا للعسكر مغتصبها يرى الإسلام دين ارهاب وصديق نتنياهو فعلا #مصر_تعود_لريادتها".

وكانت حملة اعدام وطن قد كشفت أعداد المحكوم عليهم بالإعدام من قبل سلطان وقضاء العسكر، حيث تم إحالة 1840 مواطنا لمفتي الجمهورية بعد أحكام الإعدام في 44 قضية هزلية، وتم تنفيذ الحكم على 7 بالفعل، وهناك 784 قضية ما زالت أمام محكمة النقض، والحكم بالإعدام في 10 قضايا عسكرية، و791 حكما بالإعدام ما زالت أمام المحاكم.

Facebook Comments