تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الإثنين، برئاسة قاضي العسكر محمد شرين فهمي فض الأحراز في إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و28 آخرين، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام السجون”، التي تعود لعام 2011 وقت ثورة 25 يناير.
كانت محكمة النقض قضت، في نوفمبر الماضي، بقبول الطعون المقدمة من هيئة الدفاع عن المعتقلين الوارد أسماؤهم في القضية على الأحكام الصادرة ضدهم، لتقضي بإعادة محاكمتهم بها من جديد.

ولفقت نيابة الانقلاب للشخصيات الوطنية المتهمة في الهزلية اتهامات عدة، منها ضرب واقتحام السجون المصرية إبان ثورة 25 يناير 2011.

وتستكمل محكمة شمال القاهرة العسكرية جلسات القضية الهزلية رقم ٦٤ لسنة ٢٠١٧ جنايات شمال القاهرة العسكرية، والمعروفة إعلاميًا بمحاولة اغتيال زكريا عبد العزيز، النائب العام المساعد للانقلاب.

كانت المحكمة قد أجلت الحاكمة فى الجلسة السابقة بتاريخ 4 مارس لجلسة اليوم للاستماع للمرافعة. وتضم القضية الهزلية 304 من مناهضي الانقلاب العسكري، معتقل منهم 144 بينهم الدكتور محمد علي بشر وزير التنمية المحلية بحكومة د. هشام قنديل، تعرضوا لعدة شهور من الإخفاء القسري حيث ارتكبت بحقهم جرائم وانتهاكات لا تسقط بالتقادم لانتزاع اعترافات منهم على اتهامات لا صلة لهم بها تحت وطأة التعذيب المنهج.

وتستمع محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة قاضي العسكر محمد سعيد الشربيني، لأقوال الشهود، في محاكمة 11 شخصا في القضية الهزلية المعروفة بـ”أحداث كنيسة مارمينا بحلوان”.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية اتهامات تزعم تأسيس وتولي قيادة والانضمام لجماعة على خلاف أحكام القانون، وتمويل عناصرها، وقتل 10 مواطنين من بينهم فرد شرطة، والشروع في قتل آخرين، ومقاومة رجال الشرطة بالقوة والعنف.

فيما تنظر محكمة النقض في الطعن على أحكام السجن ما بين 5 إلى 15 سنة والمقدم من الصادر بحقهم الأحكام بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”حرق سيارة النجدة بحدائق بحلوان” والتي تعود لمارس من عام 2014.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضي العسكر حسين قنديل، قد أصدرت في 13 مارس 2016 أحكامًا بالسجن المشدد لـ15 مواطنًا، والسجن 7 سنوات لـ3 متهمين، والسجن 5 سنوات لاثنين من الوارد أسماؤهم بالقضية الهزلية.

Facebook Comments