تصدر هاشتاج "اقعدوا في بيوتكم" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وكان السبب الأول براي النقاد على التواصل أن أرقام وزارة صحة السيسي كانت كاذبة، والغرض منها صناعة بطولة وهمية لوزارة فاشلة، وأن السيسي وعصابته "مش فاضيين لهموم المصريين ولا الاهتمام بأرواحهم".

الطريف أن بعض المعلقين ضمن الهاشتاج استغربوا استمرار غلق المساجد وفتح الملاعب والكنائس فقال ناشط "لأن كورونا بتهاجم اللي بيروح يصلي الجمعة وعاملة مصالحة مع الكنائس والممثلات والمؤتمرات الانتخابية وكمان لاعيبة الكورة".

وكدليل على كذب وزارة صحة السيسي كتبت "بنت الثوره"، "#اقعدوا_في_بيوتكم قدمت الأطقم الطبية أكثر من20شهيد فى معركتهم ضد فيروس كورونا المُستجد خلال أسبوع عيد الأضحى المبارك بداية من يوم الخميس الماضى ليلة وقفة عيد الأضحى وحتى أمس الخميس، حيث توفى 10 أطباء و5 صيادلة و4 ممرضات ومدير الإدارة الهندسية بإحدى المستشفيات". وكتب "رغد الوزان"، "اقعدوا في بيوتكم لأن أرقام وزارة صحة السيسي كانت كاذبة والغرض منها صناعة بطولة وهمية لوزارة فاشلة". وأضافت "اقعدوا في بيوتكم لأننا لا بننتج دوائنا ولا غذائنا والسيسي بيقول لكم مفيش حاجة ببلاش يعني مش هتتعالج إلا لو كنت غني".

وقالت "غيث الندى": "لأن الدوله موش بتعالج حد اللي ممعهوش مايلزمهوش". أما حساب "سفينة نوح" فكتب "خليك بالبيت" وفي تغريدة تالية "لحد ما الكارثة دي تنتهي" والسبب في تغريدة ثالثة "قالها لكم السيسي ممعييش اديكم واحنا فقرا قوي". وكتبت "قسامية" "إحصائيات الدوله فشنك لأنها بترسم على الشعب انها مسيطره على الوضع الصحي والموضوع مختلف تماما".

وعلق حساب "حياتي لله" "لما خلال أسبوع العيد يعني من الخميس اللي هو ٣٠ يوليو حتى السبت ٨ أغسطس تحصد كورونا والعياذ بالله ١٠ من الأطباء و٥ من الصيادله و٤ من التمريض وكمان مدير الاداره الهندسيه لمستشفى الجامعه فبالله عليكم نسمي دي ايه".

Facebook Comments