قررت نقابة أطباء مصر دعم الإضراب الكامل لأطباء مستشفى المبرة، المزمع بدؤه يوم السبت القادم؛ للمطالبة بحقوقهم المادية الكاملة، واصفةً إياه بالمشروع.
وكانت "أطباء مصر" قد خاطبت الدكتور وفيق رفعت، أمين عام المؤسسة العلاجية، والدكتور عادل عدوي، وزير الصحة فى حكومة الانقلاب، بشأن إقرار الحوافز للأطباء بالمؤسسات العلاجية حتى لا تقل مستحقاتهم عن زملائهم في المستشفيات العامة.

وتابعت، في بيان لها اليوم، أنها لم تلق أي استجابة من أي نوع بل زاد الوضع تفجرا وخاصة عندما تصدر المؤسسة العلاجية لائحة مالية ببعض الحوافز للأطباء أقل بكثير من مستحقات زملائهم بالمستشفيات العامة، وأيضا أقل من مستحقات كل الفريق الطبي من غير أطباء المؤسسة مثل" التمريض والإداريين".
وأشارت النقابة إلى تفاوض مستمر بين أطباء مستشفى المبرة مع إدارة المستشفى والمؤسسة العلاجية دون أي نتيجة، لذلك قرر الأطباء الدخول في إضراب جزئي عن العمل بعيدا عن أقسام الطوارئ والحالات الحرجة بكل أنواعها بدءا من السبت القادم؛ للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية أسوة بزملائهم في المستشفيات العامة.
 

Facebook Comments