نعت النقابة العامة لأطباء مصر الدكتور محمود محمود الهنداوي، أستاذ جراحات المخ والأعصاب بطب الأزهر بنات ومدير مستشفى الزهراء الجامعي سابقًا، الذي وافته المنيه إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد. وبذلك يصبح الشهيد الثامن من الأطباء.

بلاغ ضد مدير مستشفى العجمي

في شأن متصل، تقدمت نقابة الأطباء ببلاغ للنائب العام تم قيده برقم 20148 بتاريخ 30 أبريل 2020؛ حيث تقدم العديد من الأطباء بشكوى للنقابة تفيد بإصرار المديرة على مخالفة معايير مكافحة العدوى وتعريضهم لخطر انتشار العدوى بينهم.

تطبيق إجراءات الحماية

سبق أن تقدمت النقابة بطلبات تطبيق الحماية لخط الدفاع الأول؛ حيث أكدت أنها أرسلت إلى وزيرة الصحة بحكومة الانقلاب هالة زايد تطالبها بتفعيل تطبيق بعض الإجراءات الاحترازية الإدارية الخاصة بالطواقم الطبية العاملة بمستشفيات العزل والحجر الصحي لحمايتهم من التعرض للعدوى.

ارتفاع حالات الاكتئاب والانتحار

في شأن ذات صلة، كشفت الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان عن أنه تم علاج 149 مصابًا بكورونا في مستشفيات العزل، وتلقي ١٠٤٧ مكالمة هاتفية في أبريل لأشخاص يحتاجون للدعم بسبب كورونا.

وأكدت في بيان لها أن أبرز الأعراض التي ظهرت على المصابين الذين تم علاجهم أعراض اكتئاب ومحاولة بعضهم الانتحار.

وأضافت أن خدمة الخط الساخن للدعم النفسي تلقت خلال شهر أبريل الحالي ١٠٤٧ مكالمة هاتفية منذ بداية شهر ابريل حتى نهايته (الخدمة مقدمة على مدار 24 ساعة يوميا طوال أيام الاسبوع)، وتم تقديم خدمات الصحة النفسية من تاريخ ١٩ أبريل حتى ٢٩ أبريل (١٠ أيام) وذلك بـ١٢ مستشفى عزل بالجمهورية لعدد ١٤٩ مريضًا مصابًا بمستشفيات العزل".

وكشف البيان عن أنه كانت الأعراض التي ظهرت على المصابين داخل مستشفيات العزل ما بين قلق – خوف – صعوبة في النوم – أعراض ذهنية – فقدان شهية – أعراض هوس – أعراض اكتئاب – أفكار ومحاولات انتحار".

جدير بالذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد، أمس الأحد، هو 6465 حالة من ضمنهم 1562 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و429 حالة وفاة.

وأعلنت الوزارة عن خروج 40 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

احذروا الكارثة

في سياق متصل، قال الدكتور محمد علام، نائب مدير مستفى العزل الصحي بمطروح" النجلة المركزي" إن دعوات عودة الحياة التي يطالب بها البعض بأنها طبيعية "مضللة"، وأن هذا الأمر قد يؤدي لكارثة انتشار فيروس كورونا.

"علام" قال في صحفته الشخصية على موقع "فيس بوك": الناس خلاص بدأت تطبقها غلط مع نفسها محدش يتوقع أن الأرقام تتحسن، وإن الخطر قرب من كل واحد أكثر من اليوم الذي قبله.

وأضاف مطالبًا بإيصال صوته قائلاً: الرسالة دي رجاءً توصل لكل الناس، ليه نستسلم بدري أوي كده في حلول فعالة في إيدينا.

وأشار إلى أنه يتحدث من منطلق موقعه، فقال: أنا بتكلم من منطلق شغلي شهرين كطبيب وشهر كمصاب، وناس شفتهم بيموتوا قدامي، يمكن المرض مش صعب على أغلب الناس، لكن في عدد الموضوع صعب وفي ناس بتموت دي الحقيقة متستهتروش لسه الموضوع في أيدينا نأمن أهلنا.

ثم نشر نائب مدير "النجيلة" المركزي قائلاً: أنا كتبت رأيي الشخصي، وعاوزه يوصل للناس، أنا مش عاوز ترهيب للناس أو تهوين.

Facebook Comments