الحرية والعدالة

أعربت لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة والتى تتألف من 18 خبيرًا مستقلًا، فى تقرير لها اليوم الأربعاء، عن قلقها البالغ إزاء حوادث الاعتداء الجنسى على الأطفال من قبل أعضاء فى الكنيسة الكاثوليكية، وطالبت اللجنة الأممية الفاتيكان بإزاحة أى مشتبه بالاعتداء الجنسى عن وظيفته وإحالة قضيته إلى السلطات القضائية للتحقيق.

انتقدت اللجنة الأممية كما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط بشدة الكرسى الرسولى بالفاتيكان، وأعربت عن قلقها من أن الفاتيكان تقاعس عن اتخاذ التدابير اللازمة مع حالات الإساءة للأطفال وحمايتهم، وبما أدى إلى إفلات الجناة من العقاب.
 

كما أدانت اللجنة نقل الراعي من بلد إلى بلد أو لكنائس أخرى فى نفس البلد لإخفاء هذة الجرائم، وبما سمح لمثل هؤلاء الجناة بالاستمرار فى الاتصال مع الأطفال والاستمرار فى عمليات الاعتداء عليهم.

Facebook Comments