واصلت قوات تأمين معهد أمناء الشرطة تعنتها مع الصحفيين المكلفين بتغطية الجلسات المنعقدة بالمعهد، حيث منعت الصحفيين من الدخول لمتابعة المحاكمة الهزلية والملفقة للدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين و47 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة، رغم صدور قرار من رئيس المحكمة بحضور الصحفيين للحفاظ على مبدأ علانية الجلسات.

وكان المحررون القضائيون قد نظموا وقفة احتجاجية أمس أمام أبواب المعهد اعتراضا على أسلوب ضباط وأمناء الشرطة الموجودين الذين يصرون على منع الصحفيين من الدخول لتأدية عملهم.
 

Facebook Comments