انتقد أحمد عاصم، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، تضحية قادة الانقلاب العسكري في مصر بالجنود، واستمرار جرائمهم ضد المعتقلين، وصمت العالم عن تلك الجرائم والانتهاكات.

وكتب عاصم، عبر حسابه على تويتر: “في سنوات الانقلاب الأسود لقي جنود مصر من الآلام والجراحات والدماء ما يفوق ما لاقاه الجيش في حروبه مع العدو الصهيوني، فضلا عما يلاقيه الأحرار في السجون من تصفية جسدية أو إهمال طبي أو إعدامات القضاء الظالم.. إلى متى يصمت العالم عن انتهاكات الطغمة الديكتاتورية؟!”.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت مقتل وإصابة العديد من جنود الجيش والشرطة في سيناء بذريعة “مكافحة الإرهاب”، في الوقت الذي يعيش فيه أبناء قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وقادة العسكر حياة مرفهة في القصور.

Facebook Comments