تمنت جماعة "الإخوان المسلمون" لـ جون بايدن الفائز بمنصب رئيس الولايات المتحدة الجديد، وللشعب الأمريكي ولشعوب العالم أجمع دوام العيش الكريم في ظل مبادئ الحرية والعدالة والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

مؤكدة في بيان لها على لسان إبراهيم منير نائب المرشد العام لجماعة " الإخوان المسلمون" أنه قد آن الأوان "للإدارة الأمريكية الجديدة بأنه لمراجعة سياسات دعم ومساندة الديكتاتوريات، وما ترتكبه الأنظمة المستبدة حول العالم من جرائم وانتهاكات في حق الشعوب".

وأكدت الجماعة أن "أي سياسات يتم فيها تجاهل الشعوب وخياراتها الحرة والاكتفاء ببناء علاقاتها مع مؤسسات الاستبداد الحاكمة، ستكون اختيارا في غير محله، ووقوفا على الجانب الخاطئ من التاريخ". وأن الإخوان المسلمين "سيكونون دائما منحازين إلى الاختيارات الحرة للشعوب، رغبةً في الوصول إلى نظام عادل ومستقر يتمتع فيه الإنسان بحياة كريمة، وتعلو فيه قيم العدالة والديمقراطية والمساواة والتعددية والحريات العامة وحماية حقوق الإنسان".

نص البيان

تثمّن جماعة "الإخوان المسلمون" العملية الانتخابية الأمريكية، التي أسفرت عن فوز السيد جو بايدن بمنصب رئيس الولايات المتحدة الجديد، وهو الفوز الذي يبرهن على أن الشعب الأمريكي ما زال قادرًا على فرض إرادته.

وتتمنى جماعة الإخوان للسيد بايدن وللشعب الأمريكي ولشعوب العالم أجمع دوام العيش الكريم في ظل مبادئ الحرية والعدالة والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

وبهذه المناسبة نتوجه للإدارة الأمريكية الجديدة بأنه قد آن الأوان لمراجعة سياسات دعم ومساندة الديكتاتوريات، وما ترتكبه الأنظمة المستبدة حول العالم من جرائم وانتهاكات في حق الشعوب.

وتؤكد الجماعة أن أي سياسات يتم فيها تجاهل الشعوب وخياراتها الحرة والاكتفاء ببناء علاقاتها مع مؤسسات الاستبداد الحاكمة، ستكون اختيارا في غير محله، ووقوفا على الجانب الخاطئ من التاريخ.
كما تؤكد الجماعة أن الإخوان المسلمين سيكونون دائما منحازين إلى الاختيارات الحرة للشعوب، رغبةً في الوصول إلى نظام عادل ومستقر يتمتع فيه الإنسان بحياة كريمة، وتعلو فيه قيم العدالة والديمقراطية والمساواة والتعددية والحريات العامة وحماية حقوق الإنسان.

إبراهيم منير
نائب المرشد العام لجماعة  الإخوان المسلمون"
السبت 21 من ربيع الأول 1442 الموافق 7 نوفمبر 2020 م

Facebook Comments