دعت جماعة “الإخوان المسلمون” كل الأطراف بمنطقة الخليج إلى تحكيم العقل والمنطق وتغليب لغة الحوار؛ لمعالجة تداعيات هذه الحوادث ، قطعاً للطريق على إمكانية اشتعال حرب تدمر مقدرات المنطقة وثرواتها.

وأكد المتحدث الإعلامي باسم الجماعة الدكتور طلعت فهمي أن الخاسر الأكبر في هذه الحرب هي الشعوب حاضراً ومستقبلاً ومصالح العالم أجمع ، لما تمثله هذه المنطقة من أهمية كبرى للاقتصاد العالمي.

وناشدت الجماعة كافة قادة المنطقة وأصحاب الرأي فيها التعامل مع هذه الأحداث وغيرها من التطورات الجارية في المنطقة ، بما يحافظ على أمنها ومصالح شعوبها ، وبما لا يؤدي إلى تفاقم الأزمات أو اشتعال نزاع مسلح لن يستفيد منه إلا الكيان الصهيوني وكل الطامعين في ثرواتها والساعين لإضعافها وتقسيمها، حتى يسهل لهم السيطرة عليها واستنزاف خيراتها وقهر شعوبها.

نص البيان:

في ضوء ما وقع اليوم من اعتداءات على محطات ضخ للنفط ، وما حملته الأنباء قبل أيام من اعتداءات على ناقلات نفط في منطقة الخليج ، وحرصاً على مصالح المنطقة وشعوبها ، فإن جماعة “الإخوان المسلمون” تدعو كل الأطراف إلى تحكيم العقل والمنطق وتغليب لغة الحوار؛ لمعالجة تداعيات هذه الحوادث ، قطعاً للطريق على إمكانية اشتعال حرب تدمر مقدرات المنطقة وثرواتها، سيكون الخاسر الأكبر فيها هي الشعوب حاضراً ومستقبلاً ومصالح العالم أجمع ، لما تمثله هذه المنطقة من أهمية كبرى للاقتصاد العالمي.

وتهيب الجماعة بكافة قادة المنطقة وأصحاب الرأي فيها بالتعامل مع هذه الأحداث وغيرها من التطورات الجارية في المنطقة ، بما يحافظ على أمنها ومصالح شعوبها ، وبما لا يؤدي إلى تفاقم الأزمات أو اشتعال نزاع مسلح لن يستفيد منه إلا الكيان الصهيوني وكل الطامعين في ثرواتها والساعين لإضعافها وتقسيمها؛ حتى يسهل لهم السيطرة عليها واستنزاف خيراتها وقهر شعوبها.

د. طلعت فهمي

المتحدث الإعلامي باسم جماعة “الإخوان المسلمون”

الثلاثاء ٩ رمضان ١٤٤٠هـ ؛ ١٤ مايو ٢٠١٩م

Facebook Comments