تقدمت جماعة الإخوان المسلمين بخالص العزاء في وفاة الدكتور عبد اللطيف عربيات، القيادي الإسلامي الكبير بالأردن الشقيق.

عربيات الذي وافته المنية أمس بالعاصمة الأردنية عمان، أثناء حضور صلاة الجمعة بمسجد أم العلا، شغل عدة مناصب قيادية كبيرة، منها الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي ورئيس مجلس النواب “1990/1993″، وعضو مجلس الأعيان “1993/1997”.

وفي عزائها للفقيد الراحل، استشهدت الجماعة في تصريح إعلامي بقوله تعالى: (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) (الأحزاب: 23). سائلة الله تعالى أن يتغمّد الفقيد بأوسع الرحمات، وأن يسكنه فسيح الجنات. كما تقدمت الجماعة بعزائها لأسرة عربيات ولكل محبيه وتلامذته، سائلين الله أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء.

نص العزاء

عزاء الإخوان المسلمين في وفاة الدكتور عبد اللطيف عربيات بالأردن

بسم الله الرحمن الرحيم

(مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) (الأحزاب: 23).

تنعى جماعة الإخوان المسلمين الأستاذ الدكتور عبد اللطيف عربيات (86 عاماً)، الأمين العام الأسبق لحزب جبهة العمل الإسلامي ورئيس مجلس النواب الأردني السابق (1990- 1993م)، وعضو مجلس الأعيان من 1993-1997م، والذي توفي اليوم أثناء حضوره صلاة الجمعة بمسجد أم العلا في العاصمة الأردنية عمان.

نسأل الله سبحانه وتعالى له الرحمة الواسعة، وأن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ” (الفجر: ٢٧ – ٣٠).

وتتقدم الجماعة بخالص العزاء للإخوان المسلمين في الأردن ولعائلته الكريمة وتلامذته ومحبيه حول العالم، سائلين الله أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

الإخوان المسلمون

‏الجمعة ٢١ شعبان ١٤٤٠ هجريا، الموافق ٢٦ أبريل ٢٠١٩ ميلاديا.

Facebook Comments