نعت جماعة الإخوان المسلمين إلى الأمة الإسلامية، فضيلة العالم المجاهد الدكتور محمد صيام، خطيب المسجد ‏الأقصى المبارك وأحد رموز الشّعب الفلسطيني البارزة ومقاومته الباسلة وعضو هيئة علماء فلسطين في الخارج، الذي توفي صباح أمس الجمعة، في العاصمة السودانية الخرطوم بعد مرض شديد، عن عمر يناهز الرابعة والثّمانين، قضاها في الدّعوة إلى الله تعالى والجهاد بالكلمة لتحرير فلسطين ومقاومة العدو الصهيوني، من فوق منبر الأقصى المبارك، وفي مجالات وميادين عديدة.

وأشارت الجماعة، في نعيها، إلى أن الفقيد أحد قادة المقاومة الفلسطينية الذين تم إبعادهم عن فلسطين عام 1988م، بتهمة العمل الجهادي المقاوم ضد العدو المحتل، وتحول فور إبعاده إلى سفير للقضية الفلسطينية والمسجد الأقصى في كل البلاد التي كان يجوبها.

وتقدمت جماعة الإخوان المسلمين بخالص العزاء والمواساة  للشعب الفلسطيني ولعائلة الشيخ محمد صيام وأبنائه وتلامذته وإخوانه ومحبيه في كل مكان، داعين الله أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء.

نص العزاء

بسم الله الرّحمن الرّحيم

‏”مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم ‏مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا” (الأحزاب: 23‏).

تنعى جماعة الإخوان المسلمين إلى الأمة الإسلامية فضيلة العالم المجاهد الدكتور محمد صيام خطيب المسجد ‏الأقصى المبارك وأحد رموز الشّعب الفلسطيني البارزة ومقاومته الباسلة وعضو هيئة علماء فلسطين في الخارج؛ الذي توفي صباح اليوم في العاصمة السّودانية الخرطوم بعد صراع ‏مع المرض، عن عمر يناهز الرابعة والثّمانين، قضاها في الدّعوة إلى الله تعالى والجهاد بالكلمة لتحرير فلسطين ومقاومة العدو الصهيوني، من فوق منبر الأقصى المبارك، وفي مجالات وميادين عديدة.

وهو أحد قادة المقاومة الفلسطينية الذين تم إبعادهم عن فلسطين عام 1988م بتهمة العمل الجهادي المقاوم ضد العدو المحتل، وتحول فور إبعاده إلى سفير للقضية الفلسطينية والمسجد الأقصى في كل البلاد التي كان يجوبها.

نسأل الله سبحانه وتعالى لفضيلته الرحمة الواسعة، وأن يجعل مستقره الفردوس الأعلى من الجنة، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أؤلئك رفيقًا.

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي” (الفجر).

وتتقدم جماعة الإخوان المسلمين بخالص العزاء والمواساة  للشعب الفلسطيني ولعائلة الشيخ محمد صيام وأبنائه وتلامذته وإخوانه ومحبيه في كل مكان، داعين الله أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

الإخوان المسلمون

الجمعة  10جمادى الآخرة 1440هـ – 15فبراير2019م.

فيسبوك