الإسكنددرية –ياسر حسن

منعت قوات الأمن فى الإسكندرية مجدى حسين رئيس حزب الاستقلال من اللقاء مع أعضاء الحزب داخل مقر الحزب بالرمل اليوم الخميس، وقامت بحصار المقر وإحتجاز اثنين من أعضاء الحزب فى قسم المنشية حتى الآن.

وقال حسين، عبر صفحته بموقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" إن قوات الإنقلاب إستولت أيضاً على كاميرا فيديو، ومكبرات صوت ، واحتجزت الكراسى المؤجرة.

وأضاف : برغم كل هذه الأجواء التى تتسم بالانتهاك الصريح لأبسط القوانين أصرت قيادات الحزب على عقد اللقاء مع خارج المقر حرصا على الشباب الذى يتم اعتقاله بدون أى أساس من القانون وبصورة لم تحدث حتى فى عهد المخلوع .

وأشار أن اللقاء مع قيادات الاسكندرية إستمر من الساعة الرابعة عصرا حتى الثامنة من مساء اليوم، حيث بحثوا خلال اللقاء وسائل تطوير الثورة حتى الوصول إلى هدفها النهائى ، ودور الحلف الصهيونى الأمريكى فى دعم الانقلاب ، وضرورة تشكيل مجلس لقيادة الثورة .

وأكد مجدى حسين ضرورة عدم إعطاء أى أهمية لمهزلة الانتخابات الرئاسية ، والتركيز على معركة إسقاط الحكم العسكرى غير الشرعى .
 

Facebook Comments