أحمد نبيوة

اعتدت ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي بمحافظة الإسكندرية، بالغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش، على تظاهرة ضد الانقلاب بمنطقة الهانوفيل، غرب الإسكندرية، والتي خرجت عقب صلاة الجمعة للتنديد بجرائم العسكري في مليونية "رابعة أيقونة الثورة"

ورغم اعتداءات ميليشيات الانقلاب إلا أن الثوار تصدوا لها بالألعاب النارية والحجارة من أجل مواصلة طريقهم والتأكيد على أنهم مستمرون حتى كسر الانقلاب وعودة الشرعية.

وتنتشر قوات أمن الانقلاب بكثافة بمنطقة "فضة" بحى الهانوفيل، بحثاً عن مؤيدي الشرعية لاعتقال أعداد منهم، مستخدمين سيارات "سرفيس " يستقلها أفراد أمن بزي مدني.

وكانت قد انطلقت 12 مسيرة حاشدة، عقب صلاة الجمعة، بعدة مناطق بالإسكندرية، رفضا للانقلاب العسكرى، والمطالبة بعودة الشرعية، والقصاص للشهداء.

Facebook Comments