كشفت صحيفة "هآرتس" الصهيونية عن إبرام الامارات صفقة طائرات تجسس مع "إسرائيل"، مشيرة الي أن قيمة الصفقة تبلغ 3 مليار دولار والي أنها موجهه الي دول الخليج بمافيها السعودية.

وقالت الصحيفة، في تقرير لها، اليوم الثلاثاء، إن هذا الصفقة بدأت تتبلور قبل عقد من الزمان، برعاية رجل أعمال إسرائيلي يدعى "ماتي كوتشافي" يدير شركة سويسرية، معتبرة ذلك يؤكد وجود تعاون أمني بين إسرائيل والإمارات، رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية علنية بين البلدين، مشيرة الي أن عدم وجود علاقة دبلوماسية علنية، لا يمنع من وجود مصالح مشتركة تشمل العلاقات التجارية والعسكرية.

وأوضحت الصحيفة أن الصفقة تضمنت طائرتي تجسس، تسلمت الإمارات إحداهما قبل قرابة عام، على أن تسلم إسرائيل الأخرى خلال العام المقبل ، مشيرة الي أن الطائرة التي تسلمتها الإمارات، بدأت بالفعل القيام بطلعات جوية من قاعدة الظفرة الجوية، وجمع معلومات لساعات في المجال الجوي فوق الخليج العربي تمهيدا لتسليمها رسميا للجيش الإماراتي.

وأشارت الصحيفة الي أن تسليم الطائرتين سيجعل قدرات الجيش الإماراتي الاستخبارية "متقدمة للغاية"، نظرا لقدرة هذه الطائرات قادرة على التشويش على أجهزة الاتصال، وكشف خرائط الأنظمة الالكترونية، وتحديد مواقعَ عسكرية بدقة ورسم خرائط متكاملة لها، ولمجمل أنظمة الرادارات والدفاع الجوي والمنشآت العسكرية، ليس لإيران فقط وإنما لكل دول المنطقة بما فيها السعودية حليفة أبو ظبي.

وأضافت الصحيفة أن من كشف هذه الصفقة بين إسرائيل والإمارات، هو تورط اسم رجل الأعمال كوتشافي في وثيقة سرية سربت من مكتب محاماة في سويسرا، وقد وصلت إلى صحيفة ألمانية والاتحاد الدولي للمحققين الدوليين ، معتبرة أن الصفقة تعد إحدى ثمار علاقات عميقة بين أبوظبي وتل أبيب، ظلت طي الكتمان لسنوات، رغم عدم وجود روابط دبلوماسية مباشرة، مشيرة الي أنه إذا كانت القضية الفلسطينية في الماضي، جعلت من الصعب تطوير هذه العلاقات، فقد أصبحت الآن موجودة، ولم تعد القضية الفلسطينية بين أولويات دول الخليج".

Facebook Comments