شهد هشتاج "#الإنتحار_لا_ينهي_الألم" تفاعلاً من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر المغردون عن استيائهم من تنامي ظاهرة الانتحار في المجتمع المصري خلال الآونة الأخيرة، محملين نظام الانقلاب المسئولية عن حالة اليأس والإحباط التي يعاني منها المصريون عامة والشباب على وجه الخصوص.

وكتبت علياء عمر: "لو حنسلم نفسنا الخسيس حنكون من المنتحرين لكن ربنا يثبتنا ويصبرنا ويخلصنا منهم علي خير والبلد ترجع كبيرة زي زمان وترجع الفرحة لاهلها واليأس يروح والامل يرجع ان شاء الله النصر قريب باذن الله الاهم الصبر والثبات علي الحق".

فيما كتب سيد جلبان: "حياتك أمانة ستحاسب عليها"، وكتب عبد الرحمن: "قال صلى الله عليه وسلم: "مَا يُصِيبُ الْمُسْلِمَ مِنْ نَصَبٍ وَلَا وَصَبٍ وَلَا هَمٍّ وَلَا حُزْنٍ وَلَا أَذًى وَلَا غَمٍّ حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا إِلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ" (رواه البخاري).

 

 

#الانتحار_لا_ينهي_الألم
لو حنسلم نفسنا الخسيس وكلابه حنكون من المنتحرين لكن ربنا يثبتنا ويصبرنا ويخلصنا منهم علي خير والبلد ترجع كبيرة زي زمان وترجع الفرحة لاهلها واليأس يروح والامل يرجع ان شاء الله النصر قريب باذن الله الاهم الصبر والثبات علي الحق

— علياء عمر (@lolo223344s) December 11, 2019

 

 

وكتب عبدو: "على المؤمن أن يتصبر ويستعين بالله تعالى، ويعلم أن كل شدة تصيبه في الدنيا مهما كانت شديدة فإن عذاب الآخرة أشد منها"، فيما كتب غرباء: "ظاهرة الإنتحار زادت بشكل غير مسبوق في مصر وبين كل الأعمار تقريبًا"، وكتب عباس الضو: "بس أنا مش ببرر الانتحار بس ممكن من أسبابه.. واحد عامل نفسه رئيس كل يوم عربية شكل وكل شهر في قصر شكل ولبس إيه واكل ايه ولاهمه الشعب ولاغيره الناس بتصاب احباط لان الطريق به حيطه سد ومع ذلك الملجأ والملاذ الله عزوجل".

 

 

#الانتحار_لا_ينهي_الألم
بس انا مش ببرر الانتحار بس ممكن من اسبابه
رئيس كل يوم عربيه شكل وكل شهر فى قصر شكل ولبس ايه واكل ايه ولاهمه الشعب ولاغيره الناس بتصاب احباط لان الطريق به حيطه سد ومع ذلك الملجأ والملاذ الله عزوجل

— عباس الضو (@vnsHuw7aiKM00iI) December 11, 2019

 

وكتبت فيروز: "ياريت نمد ايدينا لكل شبابنا.. ياريت كل اب وام لا يحملوا ابنائهم فوق طاقاتهم يكفى الظلم الذى يشاهدونه واقع على اصدقائهم فى المعتقلات.. فليستمع كل أب وأم الى ابنائهم.. لا يغلقوا ابوابهم امامهم"، مضيفة: "العودة للقران والايمان بالقضاء والقدر خير علاج لاى يأس.. الشباب لا يجدون امامهم غير القهر والذل والظلم".

فيما كتبت ريتاج: "بسبب ظلم وقهر العسكر الشباب مش لاقيين حل غير الانتحار".

 

 

#الانتحار_لا_ينهي_الألم
ياريت نمد ايدينا لكل شبابنا
ياريت كل اب وام لا يحملوا ابنائهم فوق طاقاتهم يكفى الظلم الذى يشاهدونه واقع على اصدقائهم فى المعتقلات.
فليستمع كل أب وأم الى ابنائهم
لا يغلقوا ابوابهم امامهم

— fayroz🌷 (@fayroz354) December 11, 2019

 

وكتب أبومعاذ: "بالصحبه الصالحه وبإشغال أوقاتنا بكل ماهو مفيد والمداومه على السنن والذكر نغلق كل ابواب الشيطان"، فيما كتب نور: "قوي علاقتك الروحية مع الله عز وجل.. اقرأ القران.. صلاة الليل.. الدعاء.. حافظ على الأذكار.. أكثِر من الصلاة على رسول الله الحبيب المصطفى نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم، تجد خيرا كثيرا سواء في الصحة أو التفكير أو المال؛ فهي السعادة في الدارين"، فيما كتب محمود علي: "الالم الحقيقي سيبدأ بعد الانتحار، لأنك أيها المنتحر ستلقى الله وهو غاضب عليك".

 

 

#الانتحار_لا_ينهي_الألم#الانتحار_لا_ينهي_الألم
بالصحبه الصالحه
وبإشغال أوقاتنا بكل ماهو مفيد
والمداومه على السنن والذكر
نغلق كل ابواب الشيطان

— abo maz (@GaferMaz) December 11, 2019

 

Facebook Comments