اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية، وفجر الأحد، 18 مواطنا مقدسيًّا في حملة دهم وتفتيش واسعة في أحياء مختلفة من مدينة القدس، كما شنت حملة مداهمات واعتقالات مختلفة في الضفة الغربية طالت أسرى محررين.

وأفادت مصادر محلية أن حملة الاعتقالات شملت: يوسف ابو شوشة، محمد أبو فرحة، خالد ملحس، محمد عاشور، أحمد جولاني، أحمد الشاويش، محمود الشاويش، يوسف الشاويش، عدي سنقرط، أحمد ركن، أحمد هشلمون، ابراهيم النتشة، محمد صندوقة، جهاد قوس، ثائر الزغير، أحمد الركن، محمد شوقي صندوقة.

كما سلمت مخابرات الاحتلال استدعاءات لكل من رامي الفاخوري، ومحمد الدقاق.

وتزامنت الاعتقالات مع قرار الاحتلال بإغلاق القدس بدءا من اليوم أمام أبناء محافظات الضفة الغربية وحتى السابع عشر من الشهر الجاري لمناسبة ما يسمى عيد "البيسح" أو الفصح العبري، ووسط دعوات مكثفة من ما تسمى "منظمات لأجل الهيكل" لاقتحامات واسعة للمسجد الاقصى في فترة العيد العبري، فضلا عن فعاليات استفزازية متنوعة في القدس القديمة.

وشنت قوات الاحتلال فجر الأحد، حملة مداهمة واعتقال لعدد من الأسرى المحررين في محافظة الخليل، تخللها تدمير لمحتويات المنازل ومصادرة سيارة شخصية.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر رأفت الشرباتي بعد مداهمة منزله في عقبة تفوح بالمدينة وعبثت بمحتوياته، كما اعتقلت الشاب شادي إدريس النجار ((23 عاما) بعد مداهمة منزله في حي أبو كتيلة، وكذلك الشاب وائل قفيشة شقيق الشهيد طاهر قفيشة، والشاب مصعب أبو تركي من المنطقة الجنوبية في الخليل.

وفي ذات السياق داهمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر لؤي الطويل في حي أبو رمان بالمدينة وصادرت سيارته الشخصية، كما داهمت منزل الأسير المحرر معتز القواسمي وحطمت محتوياته قبل الانسحاب منها، كما داهمت منازل الأسرى المحررين عثمان وأديب وأمين وإيهاب القواسمي وإياد ونهاد الجعبة.

وفي بلدة بيت أمر شمال الخليل، أكد الناشط الإعلامي في البلدة محمد عياد عوض أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم ثلاثة شبان واحتجزت سيدة خلال مداهمتها عدة مناطق في البلدة.

وأضاف عوض أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن زياد محمد بحر (38 عاما) والشاب رمزي أحمد عليان اخليل (27 عاما) وهو شقيق الشهيد خالد اخليل، والشاب صبري إبراهيم صبري عوض (23 عاما).

كما احتجز جنود الاحتلال السيدة رويدا باجس علي الصليبي (55 عاما) وصادروا بطاقتها الشخصية واعتدوا على نجلها الأسير المحرر علاء (26 عاما) بالضرب من أجل الضغط على أحد أبنائها لتسليم نفسه لقوات الاحتلال، كما احتجزت قوات الاحتلال الأسير المحرر خالد عبد الفتاح صبارنة (25 عاما)، واعتدت عليه بالضرب قبل أن تنسحب من القرية.

وأفادت عائلة بشكار في مخيم عسكر الجديد شرق نابلس، أن قوة للاحتلال اقتحمت منزلها وحققت مع الأسير المحرر والناشط الطلابي أمجد بشكار، ثم انسحبت من المخيم.

وقال أمجد بشكار إن الجنود استجوبوه ميدانيا داخل المنزل، ثم غادروا المنزل دون ان تسجل أيا من حالات الاعتقال.

Facebook Comments