كتب- أحمد علي وعبدالله سلامة
حمّلت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية مأمور سجن الزقازيق العمومى ومدير أمن الشرقية ورئيس مصلحة السجون ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب، المسئولية عن سلامة المعتقلين بعنبر "أ" بالسجن، بعد الاعتداء عليهم بشكل همجى اليوم.

وقال أهالى المعتقلين إنه تم الاعتداء على ذويهم داخل عنبر "أ" بالسجن بشكل همجى، بقيادة ضابط مباحث السجن أحمد عاطف، وتم تجريد المعتقلين من جميع متعلقاتهم الشخصية، وسط تعالى الهتافات من داخل الزنازين من قبل المعتقلين؛ رفضا لهذه الجرائم.

ويقبع فى سجن الزقازيق العمومى ما يقرب من 700 معتقل؛ على خلفية تعبيرهم عن رفض الظلم ومناهضة الانقلاب العسكرى، فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

من جانبه، استنكر مركز الشهاب لحقوق الإنسان الانتهاكات والاعتداءات المتكررة بحق المعتقلين، وحمّل إدارة السجن ومصلحة السجون المسئولية، وطالب النيابة العامة بالتحقيق في تلك الواقعة والوقائع المشابهة.

Facebook Comments