كتب أحمد علي

  تواصل سلطات الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بالقاهرة احتجاز الشقيقين "نور الدين محمود رأفت محمد محمد" و"علاء الدين رأفت محمد محمد" رغم صدور قرار بإخلاء سبيل الطفلين منذ أسبوع.   وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات إنه صدر قرار بإخلاء سبيلهما على ذمة القضية رقم ٧٨١ لسنة ٢٠١٥ حصر أمن دولة عليا واستأنفت النيابة قرار الافراج وقررت دائرة أخري تأييد قرار الإفراج.   وأضافت التنسيقية أنه تم ترحيل الشقيقين إلي قسم المعادي، وتم عرضهما علي الأمن الوطني وعلي مباحث القسم وتم إنهاء كافة إجراءات خروجهما وصحة الإفراج وتم ترحيلهم منذ أربعة أيام إلي قسم البساتين وقوات أمن الانقلاب تنكر وجودهما لديهم.   كما تواصل سلطات الانقلاب بالدقهلية جريمة الاخفاء القسرى لليوم الخامس لخالد سماحة الطالب بكلية شريعة وقانون بجامعة الأزهر،  ٢١عام ويقيم بقرية بساط بمركز طلخا بالمنصورة.   وأكدت أسرة المختطف على اخفاء سلطات الانقلاب لنجلهم منذ اختطافه أثناء محاولة سفره لخارج البلاد ورغم تقدمهم بالعديد من الشكاوى والتلغرافات لم يتم التعاطى معها وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامته  كما تخفى سلطات الانقلاب لليوم الخامس أيضا"محمد وجدي" الطالب بكلية الهندسة بجامعة الأزهر، من  قرية "سنفا التابعة لمركز ميت غمر" بـ الدقهلية.   كانت قوات أمن الانقلاب قد اختطفت وجدى الجمعة الماضية 9 سبتمبر 2013 من إحدي شوارع مدينة نصر، وتم اقتياده  الي قسم أول مدينة نصر، إلى أن تم ترحيله بعدها بساعة إلى مقر أمن الدوله بثلاثة مدرعات وسيارتين تابعين لقوات أمن الانقلاب ، ومذ تلك اللحظه ولا يعلم أحد من ذويه مكان احتجازه فى جرية جديدة ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.  

Facebook Comments