كتب- أحمد علي:

تخفي مليشيات الانقلاب العسكرى لليوم السابع على التوالى محمد طارق المنياوي من أبناء قرية الخياطة – محافظة دمياط كما تخفى ياسين ضاحي ياسين، 45 عامًا، من أبناء مركز اسنا – محافظة الأقصر، ويعمل مدرس – موجه اللغة الانجليزية منذ اختطافه من أحد شوارع المدينة دون سند من القانون.

 

بدورها دانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الانسان الجريمة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك اليوم وجميع عمليات الاعتقال التعسفى والاختفاء القسري، بحق المواطنين .

 

وحمل أهالى وذوى المختطفين سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامتهما وناشدوا منظمات حقوق الانسان بالتحرك على جميع الاصعدة حتى يرفع الظلم عنهما والكشف عن مكان احتجازهما والإفراج عنهما 

 

وفى سياق ذو صلة ترفض سلطات الانقلاب بالشرقية الكشف عن مصير 4 من الذين تم اختطافهم منذ أمس خلال حملات الاعتقال التعسفى التى أسفر عن اعتقال 9 من منازلهم ومقار عملهم بمدن ديرب نجم وبلبيس والعاشر من رمضان.

 

 

ومن بين الذين تم اختطافهم ولم يتم الكشف عن مكان احتجازه حتى الان منذ أمس كل من:

"حسام محمد السيد حسين بهادير" ابن قرية العدوة مسقط راس الرئيس محمد مرسى  وتم اختطافه من داخل لجنة الامتحان بكلية التجارة جامعة الزقازيق و " وليد أحمد محمد الوصيفي" الطالب بالفرقة الأولى بالمعهد العالي لإدارة الأعمال , وهو من أبناء قرية صافور، ويبلغ من العمر 20 سنة، و"هلال الخواص "  الطالب بكلية التجارة جامعة الأزهر، وهو من قرية بهنيا.

 

إضافة إلى شوقى عبدالهادى والذى تم اختطافه من داخل الادارة التعليمية بمدينة العاشر من رمضان دون سند من القانون بشكل تعسفى وهو من أبناء ديرب نجم ومقيم بالعاشر من رمضان محل عمله 

 

ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى عدد من أبناء الشرقية بمدد متفاوته بينهم اثنين من بلبيس وهما مصطفى عبد الكريم وتم  اختطافه بتاريخ 28 مارس 2017 و محمود احمد الفهلوى الطالب ب الثانوية العامة وتم اختطافه  بتاريخ 3 ابريل 2017  أثناء ذهابه الي أحد دروسه الخصوصية.

 

Facebook Comments