كتب- رانيا قناوي:

 

استهلت سلطات الانقلاب مجيئ عيد الفطر المبارك، باعتقال عدد من المواطنين، من بينهم المواطن المصري فارس التمامي، 18 عامًا، دون سند من القانون.

 

وبحسب ما ورد لمنظمة " المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان " فقد تم اعتقاله تعسفيًا، دون سند من القانون، من مقر عمله، على يد قوات أمن الانقلاب.

 

وأضافت المنظمة في بيان لها على صفحتها الرسمية بموقع "فيس بوك" اليوم السبت،  أنه تم اعتقاله من أحد فنادق شرم الشيخ أثناء عمله هناك، وترحيله لمركز شرطة أبوالمطامير، وحجزه علي القضية رقم 3962 لسنة 2017 جنايات دمنهور، وحددت لها جلسة بتاريخ 16 يوليه 2017، أمام الدائرة الثامنة بمحكمة جنايات ايتاي البارود.

 

يذكر أنه من أبناء مركز أبوالمطامير – محافظة البحيرة، وقد سبق اعتقاله وظل مختفي قسريا في أمن الدولة العليا بالقاهرة أكثر من أسبوعين وتم وضعه في قضية ملفقة، وتم استبعاده منها بعد 6 اشهر من اعتقاله.

 

وأدانت المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري، بحق المواطنين المصريين، ويحمل ذووه السلطات الانقلابية، السلامة الكاملة له، وضرورة الإفراج الفوري عنهم، والكشف عن مكان احتجازهم.

 

Facebook Comments