أحمد أبو زيد

في خطوة جديدة لحصار ميدان التحرير ومنع الحراك الثوري من الوصول إليه، أقامت سلطات الانقلاب أبوابا حديدية في مداخل الميدان لإغلاق المرور به حال وجود أية مظاهرات مناهضة للانقلاب بالقرب منه.

وانتهى العمال في وقت مبكر من صباح اليوم من تركيب الأبواب التي يبلغ متوسط ارتفاعها بين 4 و 5 أمتار باتجاه شارع قصر العيني، فيما بدأ بعض العمال بتركيب أبواب مماثلة بشارع محمد محمود.

كان مصدر عسكري قد أعلن مؤخرًا عن نية الحكومة رفع الحوائط الخرسانية الضخمة التي تم إغلاق شوارع قصر العينى ومحمد محمود وسيمون بوليفار بها، عقب أحداث محمد محمود الأولى، واستبدالها ببوابات حديدية لتيسير التحكم بها حال وجود أية "مخاطر أمنية" على حد قول المصدر.

Facebook Comments