كتب أحمد علي:

وصل عدد حالات القتل خارج إطار القانون إلى 392 مواطنا، وثقها مركز النديم خلال الربع الأول من عام 2017، من خلال تقرير حصاد القهر عن أشهر يناير وفبرير ومارس الماضى بعدما أصدر تقريره  الثالث حصاد القهر عن مارس المنقضى بالأمس.

وشملت الحالات 109 فى شهر يناير و107 فى شهر فبرير و177 فى شهر مارس المنقضى وجاءت نتيجة قصف المدفعية في سيناء، والحملات الأمنية والمداهمات والاغتيال للمواطنين.

كما بلغ عدد حالات الوفاة داخل مقار الاحتجاز 37 حالة تنوعت بين الإهمال الطبي، والتعذيب، والانتحار وأسباب أخرى غير معروفة حيث وثق النديم 16 حاله فى شهر يناير 2017 و8 فى شهر فبرير 2017 بالاضافه الى 13 آخرين خلال شهر مارس الماضى.

فيما وصلت حالات التعذيب الجماعى أو الفردى داخل مقار الاحتجاز إلى 128 منها 49 فى شهر يناير 2017، إضافة إلى 24 فى شهر فبراير 2017 و55 خلال مارس المنقضى
ووثق النديم أيضا 108 من حالات الإهمال الطبى خلال الثلاثة أشهر الماضية، شملت 25 حالة إهمال طبي خلال يناير، و17 حالة خلال شهر فبراير، إضافة خلال شهر مارس المنقضى داخل  مقرات الاحتجاز لمرضى القلب والكبد والسرطان والجلطات والنزيف، وغيرها من الأمراض المزمنة.

وبلغ عدد حالات الإخفاء القسرى خلال المدة نفسها 375 حالة، شملت 171 فى شهر يناير و110 فى شهر فبرير و94 فى شهر مارس 2017، وظهر بعضهم في النيابات العامة والعسكرية وأقسام الشرطة ومقرات الأمن الوطني بعد أن تعرضوا لصنوف من التعذيب الممنهج.

وتصعد سلطات الانقلاب من جرائمها بحق المواطنين لا سيما مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم ورافضى الفقر والظلم المتصاعد وفقا لما وثقه العديد من منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية، حيث تزداد عمليات التعذيب داخل مقار الاحتجاز ازديادًا ملحوظًا، إضافة إلى عمليات الإخفاء القسري والقتل خارج إطار القانون فضلا عن الاعتقال التعسفى..

Facebook Comments