واصلت ميليشيات الانقلاب ببني سويف ارتكاب العديد من الجرائم والانتهاكات ضد المعتقلين بمركز شرطة الفشن. وعلى رأس تلك الجرائم منع الزيارة لأكثر من أسبوعين، وتعنت إدارة المركز في دخول الأطعمة، وسوء المعاملة، عدم وجود منافذ تهوية، وضعف الكهرباء المستمر.

ويعاني المعتقلون من أمراض كثيرة ومزمنة، منها الكبد والضغط والسكر، ويحتاجون لرعاية صحية خاصة، يفتقر إليها مقر احتجازهم، بما يعرضهم للخطر.

ودانت مؤسسة “عدالة لحقوق الإنسان” الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها سلطات الانقلاب ضد المعتقلين بالسجون و مراكز الشرطة ، وطالبت بضرورة فتح الزيارات و توفير كافة حقوق المعتقلين بما يكفله القانون و الدستور.

وفي نفس السياق وثق مركز الشهاب لحقوق الإنسان شكوى أهالي المعتقلين من تعنت مأمور مركز شرطة الفشن وأمين الشرطة التابع للأمن الوطني بالمركز، ومنعهم زيارة ذويهم.

رابط دائم