كتب- عبد الله سلامة:

 

وافق عمرو الجارحي، وزير المالية في حكومة الانقلاب، على صرف إعانات وإتاحات مالية عاجلة بقيمة 220 مليون جنيه لصالح اتحاد الإذاعة والتلفزيون ، بزعم مساعدة ماسبيرو في الوفاء بالتزاماته الحتمية تجاه العاملين في ماسبيرو عن شهر يناير الجاري ؛ وذلك بعد تأخر صرف رواتب موظفيه عن شهر يناير الجاري.

 

وقالت المالية – في بيان لها – إن الإتاحات العاجلة تشمل أيضا مبلغ 33.2 مليون جنيه مستحقات اتحاد إذاعات الدول العربية ASBU طرف اتحاد الإذاعة والتلفزيون والذي يمثل 80% من المتأخرات المالية.

 

المثير للسخرية أن "ماسبيرو" الذي يعج بالآلآف الموظفين أصبح عبئا علي موازنة الدولة ؛ خاصة في ظل مزاحمة عشرات القنوات الخاصة المحلية له في دوره التقليدي في التطبيل للعسكر.

Facebook Comments