يتعرض أسامة محمد مرسي، عضو هيئة الدفاع عن والده الرئيس محمد مرسي قبل اعتقاله واستشهاده، للحبس الانفرادي في سجون الانقلاب داخل زنزانة انفرادية، حيث يمنع عنه العلاج والتريض وينام على الأرض في البرد الشديد، كما تمنع عنه الزيارة وإدخال أية أدوات أو متعلقات، ولا يرى من البشر سوى سجَّانه.

ويمارس نظام الانقلاب العسكري التنكيل بنجل مرسي، السجين منذ 3 سنوات، بنفس الطريقة التي تمت مع والده قبل أن يموت في محبسه، وفقا للتقرير الذي نشره موقع “عربي21”.

ونقل الموقع تصريحات لوالدته، السيدة نجلاء علي محمود أرملة الرئيس الشهيد وأم أسامة والراحل عبد الله وأحمد والشيماء، قالت فيها: “أنا لا أعلم أي شيء عنه، ولا كيف يعيش أو كيف يعاملونه”، مؤكدة أن “زيارة نجلها تمت لمرة واحدة خلال ثلاث سنوات وشهرين، منذ اعتقاله”، مشيرة إلى أن “عمر ابنه من عمر اعتقاله الذي تم بعد ولادة نجله بـ27 يوما فقط”.

وأشارت إلى أنها لم تره “إلا عند الدفنتين”، في إشارة إلى دفن والده الرئيس في 17 يونيو 2019، ودفن أخيه عبد الله بعدها بشهرين، مضيفة: “وكأنهم منوا علينا أن أخرجوه لدفن والده وأخيه”.

وتابعت زوجة الرئيس الشهيد: “أنا لا أعلم أي شيء عنه، ولا كيف يعيش أو كيف يعاملونه”، مضيفة أنهم “لم يسمحوا كل هذه الفترة ولا حتى بإدخال غيار داخلي له”، لافتة إلى أنهم “لا يقبلون أي نوع من أي شيء من خارج المعتقل إلا المال”. وختمت قائلة: “كنت أفضل ألا أتكلم حتى لا تكون شكوى لغير الله”.

بزنزانة أبيه

وأشار الموقع إلى تأكيد أحد المعتقلين في سجون النظام، التقى أسامة مرسي في إحدى جلسات محاكمته بقضية “فض اعتصام رابعة”، أن “أمن السجون يتعامل معه كما كان يتعامل مع والده الرئيس”. وأضاف أن “أسامة مرسي أكد له أنهم يضعونه في نفس زنزانة والده وممنوع عنه كل شيء”.

في حين كان آخر ما كتبه شقيقه طبيب المسالك بمستشفى الأحرار بالزقازيق أحمد محمد مرسي، في ٢٨ ديسمبر ٢٠١٩، قوله تعليقا على صورة لسجن العقرب: “هنا حيث يقوم الزبانية بدفن أخي أسامة ورفاقه أحياء (الأمراض بلا حق في العلاج، ومياه الصرف الصحي في البدروم لتنال منهم، والبرد القارس بلا غطاء، ولا حق الزيارة والرؤية ولو من وراء الحاجز الزجاجي).. اللهم كن لهم فأنت حسبنا ونعم الوكيل.. اللهم كن على زبانيتهم فأنت المنتقم الجبار”.


3 سنوات

وعلى مدار 3 سنوات وشهرين؛ يواصل الانقلاب تكثيف الانتهاكات بحق أسامة مرسي والمعتقلين في أنحاء سجون مصر، لا سيما في سجن العقرب، منذ اعتقاله من منزله بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية في ديسمبر 2016، على خلفية حثه الأمم المتحدة لمراجعة الانتهاكات بحق والده.

وعلَّق نشطاء على ما يتعرض له المحامي أسامة مرسي، فقالت “حبيبة عبد الرحمن”: “اللهم فك أسر جميع #الأحرار ومنهم #أسامة_محمد_مرسى.. اللهم انتقم من الظالم.. #ادعم_اسامه_مرسى وجميع الأحرار”.

وطالب حساب “خواطر dnjwan” بالحديث عن قضية أسامة مرسي؛ فالسيسي يقتل المعتقلين، وقال: “اتكلموا عن أسامة مرسي محبوس في العزل في زنزانة انفرادية مبيدخلش ليه علاج.. مابيخرجش تريض.. بينام في الثلج والجو على الأرض.. وممنوع عنه الزيارة.. ممنوع عنه الكتب والورق ممنوع عنه أبسط حقوقه.. لعنة الله على العسكر ومن أيدهم ومن رضي بظلم الإخوان وافترى الكذب عليهم”.

رحلة اعتقال

وواجه أسامة مرسي ثلاث قضايا: أولها المعروفة إعلاميًّا بـ”فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة”، في أغسطس عام 2013، وصدر فيها حكم أولي بالحبس 10 سنوات في سبتمبر 2018.

أما ثاني القضايا فكان الاتهام بحيازة سلاح أبيض “سكين مطبخ” وجد بمنزله، وتم فيها تخفيف العقوبة من 3 سنوات إلى شهر حبس في أكتوبر 2018.

وكانت ثالثها دعوى إسقاط الجنسية المصرية عن أسامة وشقيقته شيماء مرسي، وهي القضية التي رفضتها محكمة القضاء الإداري في يوليو 2019.

وأكد حقوقيون أن أسامة محمد مرسي في سجن العقرب شديد الحراسة يعاني كما الآخرين؛ الحبس الانفرادي، ومنع الزيارة، ومنع التريض، ومنع التشمس، فضلا عن تعتيم إعلام الانقلاب وتشويه الصورة.

رد ناري

وتناقل نشطاء رد المحامي أسامة مرسي دفاعًا عن أسرته على أحد المتنمرين به وبعائلته، فقال: “هل تعلم أن الدكتور أحمد مرسي أكبر أبناء الرئيس اعتقل ما جملته 3 سنوات في آخر 5 أعوام من حكم نظام مبارك؟”.

وأضاف: “هل تعلم أن الرئيس محمد مرسي جُمّد رصيده البنكي وكان كل ما يحتويه 90 ألف جنيه؟ هل تعلم أننا نقطن منزلا مؤجرا، هل تعلم أنني تم اختطافي في ثورة يناير لأيام حتى يتنازل محمد مرسي عن موقفه؟.

وتابع: “هل تعلم أن عبد الله محمد مرسي اختطف من قبل بلطجية نظام مبارك أكثر من مرة؟ هل تعلم أننا نشارك في المظاهرات والوقفات؟ اللهم لا رياء، هل تعلم أن الشيماء محمد مرسي حرمت أكثر من مرة من درجاتها العلمية المستحقة؟”. وواصل: “هل تعلم أنني محام دولي منذ أكثر من 6 سنوات وحاصل على دراسات عليا في القانون الدولي الخاص، وفضل الله علي عظيم أعظم من جهدي؟ هل تعلم أني أعمل وأنفق على نفسي مذ كان عمري 16 عامًا لأن أبي يربي رجالًا يحب أن يخوضوا غمار الحياة وصعابها؟”.

وأضاف: “هل تعلم أن محمد مرسي قبل أن يكون رئيسا فهو بروفيسور في تخصص نادر جدا على اتساع الشرق الأوسط؟ هل تعلم أننا يوم فاز الرئيس في الانتخابات قال لنا: إنني سأنصر الحق فانتظروا معي مشانق البغاة؟.

#نبض_النهضة | أسامة مرسي وهو بيتكلم عن معاناته في محبسه .. فك أسر المعتقلين يارب #حرية

Posted by ‎نبض النهضة – الصفحة الرسميه‎ on Thursday, January 23, 2020

Facebook Comments