كتب- أحمد علي:

 لليوم الخامس على التوالي تخفي سلطات الانقلاب شعبان عبد الستار الشهير بشعبان الليثي  54 عام مدير مدرسة هدى محجوب الجارحي التجارية منذ اختطافه من داخل منزله بأحد أحياء القاهرة.

 

وأكدت أسرة المختطف أنها تقدمت بالعديد من الشكاوى والتلغرافات للمسئولين بحكومة الانقلاب للكشف عن أسباب ومكان احتجازه القسرى دون أي تعاطي مع شكواهم وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامته.

 

وذكرت أسرة المختطف أنه ترك منزله بمركز يوسف الصديق بالفيوم منذ ما يزيد عن العامين من كثرة اقتحام المنزل وتحطيم الأثاث حيث تم مداهمة المنزل من قبل قوات أمن الانقلاب ما يزيد عن 20 مرة لم تخل من الجرائم والانتهاكات التي لا تسقط بالتقادم.

 

وتطالب الأسرة المكلومة بالكشف عن مكان احتجازه القسري ورفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج عنه وتمكينهم ومحاميه من لقائه كما ناشدة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجريمة ليتثنى محاكمة كل المتورطين فيها.

 

شاهد حديث زوجة شعبان الليثي 

 

Facebook Comments