نظمت حركة "عفاريت ضد الانقلاب"، مساء أمس الإثنين، وقفتين احتجاجيتين إحداهما بـ"أبو المطامير"، أمام منزل أحد المعتقلين، تنديدًا بالاعتقالات العشوائية التي تمارسها سلطات الانقلاب ضد مؤيدي الشرعية.

وردد المشاركون في تلك الوقفة هتافات مناهضة لحكم العسكر، وأخرى ضد "بلطجة" الداخلية في تعاملها مع المتظاهرين السلميين، واعتقالها شرفاء وحرائر الوطن.

كما رفع المشاركون لافتات بشعار رابعة الصمود، وصور المعتقلين، وصور الرئيس محمد مرسي، وقاموا بإطلاق الصواريخ والألعاب النارية، وسط تفاعل كبير من الأهالي والمارة.

كما نظمت الحركة مسيرة احتجاجية ليلية بدوران الاستاد بدمنهور، رغم القبضة الأمنية الشديدة على المدينة، وانتشار الكمائن بكافة شوارعها.

وأكد المشاركون في هتافاتهم على رفضهم لحكم العسكر، ولمجازر الانقلاب بحق أبناء الوطن، وكذلك تعامل وزارة الداخلية مع المتظاهرين السلميين بالرصاص الحي، ورفضهم لمسلسل الاعتقالات العشوائية، والتي أكدوا أنها لن تمنعهم من التظاهر ورفض الانقلاب.

شاهد مسيرة دمنهور:

 

 

https://www.youtube.com/watch?v=fjT9njx0C44&feature=youtu.be

 

Facebook Comments