أكد أحمد عبد الجواد، وكيل مؤسسي حزب البديل الحضاري والمنسق العام لحملة الشعب يدافع عن الرئيس، أن ترشح عبد الفتاح السيسي للرئاسة سيسكب مزيدا من الزيت علي النار المشتعل، وسيكون خطوة إضافية على طريق إشعال الثورة، حيث سيشتعل غضب الثوار أكثر، ومن ثم فسيسهم هذا الترشح في إسقاط الانقلاب خلال الأيام المقبلة.

وأضاف -في تصريح لـ"الحرية والعدالة"- ترشح "السيسي" يؤكد أن المجلس العسكري تحول لحزب سياسي مسلح، يحمي إرادته فقط بقوة السلاح وعلى أشلاء المصريين، ونحن بذلك أمام مسخرة جديدة وكبيرة، فمن المعروف أن أي كيان يرشح أحد أعضائه لأي منصب يتولى الدعاية والمصاريف الكاملة الخاصة بهذا المرشح، ومن ثم فدعم "السيسي" سيكون من موازنة الجيش ومن قوت المصريين.

طالب "عبد الجواد" الذين باركوا وهللوا بأن "السيسي" لن يترشح للرئاسة، بأن يفيقوا من غيبتهم، لافتا إلى أن هذا القرار سيكون له آثار واضحة خارجيا، حيث لن تعود مصر للحضن الإفريقي مرة أخرى، والعديد من الدول الخارجية؛ لأن هذا القرار يؤكد أن ما حدث هو انقلاب عسكري متكامل الأركان.
 

Facebook Comments