إن البطولات الرياضية الكبرى المجمعة تعتبرها الدول المنظمة فرصة للنشاط الاقتصادي والسياحي، وليس فقط للمتعة الكروية، فهي في الأساس مناسبات اقتصادية ولكنها بثوب رياضي.

وفشل المسئولون المصريون في جذب السائحين للبطولة، سواء من المقيمين بمصر بعيدًا عن البطولة، أو المشجعين الوافدين من بلادهم.

وفي هذا السياق، أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #البطولة_خلصت_واتفضحتوا؛ تنديدا بالأموال التي أهدرها عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، على المنتخب والتي قدرت بنحو مليار جنيه. ودخل الهاشتاج قائمة الأكثر تداولا فور إطلاقه.

وقالت صاحبة الحساب “مغردة مصرية” على موقع “تويتر”: “على قد ما الواحد زعلان على منظر المنتخب اللي بقى زي الزفت ووشنا اللي أسود قدام العالم.. على قد ما فرحنا إن الحرامية اتفضحوا”.

https://twitter.com/nona99299/status/1149374706702852097

وعلق صفي الدين عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “المسئولون المصريون فشلوا في جذب السائحين للبطولة، سواء من المقيمين بمصر بعيدا عن البطولة، أو المشجعين الوافدين من بلادهم”.

https://twitter.com/safieldiyn/status/1149351444312666112

من جانبه غرد “علي السيد الورديان” قائلا: “لأ لسه الفضائح بعد البطولة بالرذم، لسه ياما هنشوف فضايح أخلاقية في البر والبحر والجو مش الجيش اللي ماسك ومتحكم عايز إيه من وراه غير الفضايح فضايحنا إبداع”.

https://twitter.com/jPgET7VUf50CGit/status/1149367235351318529

وقالت صاحبة الحساب “غايتى جنتى” على “تويتر”: “بالوعات الإعلام عاملين هاشتاج اسمه البطولة مخلصتش طب مش كنتوا اديتوا تذاكر للجمهور الحقيقي بدل ما انتوا بدللوا دلوقت!.”.

وأضافت “تذكر كتب السِيَر أن مسيلمة الكذاب كان إذا دعا لمريضٍ مات، وإذا مسح على رأس طفلٍ مَرِض، وإذا شرب من بئر جَفّ، وإذا ذهب إلى الإستاد خرج منتخبه وإذا زار تفريعه خسرت، وإذا بارك عاصمة إداريه نشب بها حرائق”. واختتمت تغريدتها قائلة: “هكذا دائما المنافقون والمفسدين يفضحهم الله”.

https://twitter.com/100Ahmed20/status/1149367401370271752

من جانبها علقت ريتاج البنا قائلة: “منتخب بلا أخلاق واتحاد سيئ السمعة، فينك يا أبو تريكة”؟.

وأضافت “بعد الخسارة المادية الباهظة على حفل افتتاحية المباراة الفريق يخرج منها ويتفضحوا، مليار جنيه يا فشلة والشعب بيتكوي من الأسعار”.

https://twitter.com/fadaa1234/status/1149371270951297024

وغرد أحمد شاكر عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “كل دول الدنيا المتنافسة على تنظيم البطولات الرياضية سواء كانت بطولة عالمية أو قارية يعتبرون تنظيم البطولات انتعاش اقتصادي للبلد وسياحي كبير إلا أنجاس مصر فهي سبوبة لملء جيوبهم وكروشهم العفنة التي لا تكتفي بأي شيء حلال كان أم حرام”.

https://twitter.com/ahmedshakr22/status/1149360702806810626

Facebook Comments