نددت نقابة "البناء والأخشاب" بادعاء شركة أسمنت بورتلاند طرة، أنها لم تحقق أرباحا عن عام 2014، مؤكدة عدم نشر حقيقة الخسائر المتمثله فى أن شركة السويس للأسمنت أوقفت الفرن رقم 5 و7 وثمانية طواحين ووقف إنتاج 7 أنواع من الإسمنت التى كانت تتميز بها شركة أسمنت بورتلاند طرة.
وقالت النقابة، فى بيان لها اليوم الخميس: إن الخسارة ناشئة عن عمد وتعمد من إدارة المجموعة، خاصةً أن شركة طرة بها نسبة 34 % من رأس المال مملوك للمال العام، والشركات الباقية بالمجموعة أغلب ملكيتها للمستثمر الإيطالي.

وأشارت إلى أنه إذا كانت الشركة تلقى باللائمة على نقص الطاقة، وزيادة رواتب العاملين، فذلك مردود عليه بأن نقص الطاقة موكول أمره إلى إدارة المجموعة، ولماذا يكون نقص الطاقة فى أسمنت طرة دون الشركات الأخرى فى المجموعة؟.
وأضافت أن تلميح الشركة بزيادة مرتبات العاملين سنويا، مردود عليه أنه أقل بكثير من أجر العامل الإيطالي بنفس الشركة فى مصر، أو فى نفس الصناعة فى إيطاليا.

وتابعت "النقابة" إذا كانت الشركة تدعى زيادة المصروفات، فتكلفة الإقامة للعامل الأجنبي فى نفس الشركة 120 ألف دولار سنويا، رافضة اتهام الشركة لها بأنها تسعى فقط إلى الإضرار بمصالح الشركة والعاملين، فذلك مردود عليه بأنه ادعاء لا يسانده دليل.
وقالت: إن النقابة العمالية تحافظ على مصالح العاملين الذى تفتئت الشركة على حقوقهم، بالخروج على كل الأعراف القانونية التى تضمن للعاملين نسبة 10 % من الأرباح، ولن نتحدث عن الأرباح المرحلة والاحتياطيات التى فاقت ما جاء بالقانون.
 

Facebook Comments