دعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" إلى أسبوع ثوري جديد بعنوان "ثورتنا وهنكملها"، قبيل حلول الذكري الخامسة لثورة يناير.

وقال "التحالف" -في بيان له-: "إذ يعلن التحالف عن انعقاده الدائم ومتابعته المشهد الثوري عن كثب، فإنه يطالب المصريين بأن ينضموا لمواجهة الظلم والاستبداد ضمن غضبتنا في أسبوع "ثورتنا وهنكملها".. في إطار الموجة الثورية الممتدة بعنوان "ثورة حتى النصر" في كل مكان في الميادين والقرى، فلسنا نخاف إلا الله.. ولنحن أحرص على وطننا العزيز مِصْر، وليسمع القتلة والظالمين من الشوارع أن انتصار الثورة مسألة وقت.. وحينها يعلم الذين ظلموا أين منقلب ينقبلون؟".

وأضاف التحالف "سنعلن باستمرار ما يستجد في تطورات المشهد الغاضب، ولن يقبل أن يكون أنصاره أو جموع المِصْريين لقمة سائغة لأجهزة مجرمة، فليتخذ الجميع حذره، وليحذر الفشلة والقتلة من دائرة رد الفعل واتساعها.. وليعد الغاضبون أنفسهم بكل حزم وجدية محافظين على الوطن وحقوق الشعب لا غير".

وإلى نص البيان:

"لبيك اللهم ثورة" "اللهم نصرك الذي وعدت" ها هي الجماهير الثائرة تثبت ولاءها لثورتها، ولشهدائها، وها هي الجموع تتأهب لموجة جديدة ندعو الله أن تكون قاضية على الطغيان والاستبداد، وفاتحة للعيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

في هذه الأيام التي تواكب بداية العام الخامس لثورة يناير، ها هي أرواح الشهداء ترفرف حولنا، تذكرنا بالأهداف والمبادئ التي ماتوا عليها، التي عاهدناهم أن نكملها على طريق الثورة الكاملة، وها هم الأحرار والحرائر خلف القضبان الذين يرون الموت باعينهم كل يوم يترقبون هذه الموجة الثورية التي تمنحهم المزيد من الصبر والثبات.

5 أعوام على الثورة وما زلنا نطالب ونهتف بهتافها عيش حرية كرامة إنسانية عدالة اجتماعية ولن يستطيع كائن من كان أن يهزم إرادة الغاضبين الثائرين، أو أن يستمر في سحق مطالب الفقراء والمظلومين، والعمال أو أن يجبرنا على القبول بالغلاء أو الفساد.

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب اذ يعلن عن انعقاده الدائم ومتابعته المشهد الثوري عن كثب، فانه يطالب المصريين ان ينضموا لمواجهةا الظلم والاستبداد ضمن غضبتنا في اسبوع "ثورتنا وهنكملها" في إطار الموجة الثورية الممتدة بعنوان "ثورة حتى النصر" في كل مكان في الميادين والقرى، فلسنا نخاف إلا الله ولنحن أحرص على وطننا العزيز مصر وليسمع القتلة والظالمين من الشوارع أن انتصار الثورة مسألة وقت وحينها يعلم الذين ظلموا أين منقلب ينقبلون.

إن التحالف الوطني سيكون صوت الجماهير ، يسير جنبا بجنب متطلعا الي ايقاظ الغضب الشعبي ،وتحرك الضمائر بفعالية اكثر ،، وسيبقي مترقبا للمشهد وتداعياته ومدعما لكل تحركات الشارع المصري المتمسكة بسلمية ثورتها، الرافضة لعسكرتها ، ويدعو العالم بوسائل اعلامه وحقوقيه الي النزول لمتابعة غضبنا الشعبي ، ومراقبة اجرام اجهزة فاشلة تتوعد وتهدد.

سيعلن التحالف باستمرار ما يستجد في تطورات المشهد الغاضب، ولن يقبل ان يكون انصاره او جموع المصريين لقمة سائغة لاجهزة مجرمة، فليتخذ الجميع حذره ، وليحذر الفشلة والقتلة من دائرة رد الفعل واتساعها وليعد الغاضبون انفسهم بكل حزم وجدية محافظين عللي الوطن وحقوق الشعب لا غير.

وكلمتنا لمن يقف يترقب المشهد من بعيد، أن هلم الينا يدك في ايدي الغاضبين لانقاذ مصر والمصريين من واقع متردي ، ونقول لمن ينظر بريبة لتحركاتنا الشعبية نحن جزء من شعب مصر نحافظ علي هذا الوطن ولن نرجو له الا كل خير ، فلا تستمع الا لضميرك وانظلق لتهتف باسم مصر ويهتف خلفك كل من يريد الخير لهذا الوطن .

وإن كلمتنا واضحة للقتلة لللظالمين لمخربين لن تتستظيع ان تستمروا في مقاعدكم لن تستمروا في هدم مصر وتخريب كل حق فيها ، ستهزمون وسيحاسبكم الشعب كما كسرتكم ثورةيناير وكسرت ولو لبعض الوقت الجبروت وظلم وطغيان وان موعدنا لقريب. وما ذلك على بعزيز.

والله أكبر والنصر للثورة
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب

Facebook Comments