تصدَّر هاشتاج #التسريبات_فضحتهم على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة “تويتر”، بعد فضيحة تسريب اللواء حسن الرويني، عضو المجلس العسكري 2011، وكانت المفاجأة أنه بسبب تصدر الهاشتاج حاولت لجان الشئون المعنوية تغيير اتجاهه ليحاولوا تحويله من كشف عصابة العسكر ونظرتهم الدونية للشعب وكرههم لثورة 25 يناير إلى ادعاءات عن رواتب العاملين بقناة الشرق!.

غير أن الحقيقة والواقع تزيده التسريبات الأخيرة للرويني والتي بثتها قناة مكملين الفضائية كتأكيد لذلك، بعد أن فضحت النية الحقيقية للسيسي الخائن وأعوانه ممن هم علي شاكلة عمرو أديب وآخرين.

في حين أن سابق عهدهم بالتزوير يثبت أن ما يدّعونه لا يدع مجالا للشك في الشرفاء والأطهار، والذين حاولوا من قبل ادعاء تخابرهم وعكس ذلك فلم تفلح محاولاتهم.

وفي التسريب الأول الذي بثته مكملين يوضح، بحسب الإعلامي محمد ناصر، المخطط لتوريط  الجيش المصري، ويكشف كيف يرى قادة العسكر الشعب والثوار.

أما التسريب الثاني فيقول محمد ناصر عنه: “اصبر على التورتة يا#عمرو”.. التسريب يكشف رأي #الرويني مع عمرو أديب حول مرشحي الرئاسة”.

ويعلق “أبو محمد” قائلا: “هم أصلا مفضوحين لوحدهم ومش محتاجين تسريبات .. وهو فيه فضيحة أشد من العمالة لصالح أعداء الوطن”.

اللجان المفضوحة

وأمام سيل المتابعات للفيديوهات، نشرت صحف الانقلاب ومنها “جريدة الدستور”، ادعاءات كهذا الخبر “حرصا على #مصر.. بلاغ يتهم «#محمد_على» و#معتز_مطر بالخيانة العظمى”.

ويضيف حساب “العم قات” أن “لجان السيسي بقوا فقرا أووى مش قادرين يفرقوا بين فضيحة رئيس هيدخل موسعة چينس لتحطيمه الرقم القياسي فى بناء القصور بعد السرقة من قوت الشعب لحسابه الخاص، وبين صفحه اتهكرت لا باعت جزر ولا ضعيت حقه فى مياه النيل ولا خربت اقتصاد البلد غير التنكيل بالمعارضين ورميهم فى السجون”.

أما علاء الزوغبي فكتب عن اللجان: “بأمانة لا صارفين جامد بس يعني شاريين حسابات قديمة امسحوا اللي عليهم فضحتونا.. الحسابات كلها قديمة لناس أجنبية رجعت مصرية أقدم واحد فيهم ناشر آخر الشهر الي فات يا ريت تنقي الناس اللي بتدير عشان شغلهم عك”.

آراء نشطاء

وقالت “خديجة”: “التسريبات فضحت الخونة اللي انقلبوا على الرئيس الشرعي المنتخب”. وأوضحت “حضرة الباشمدرسة” أنه “حينما يتقلد شخص (مالوش فيها) أي منصب قيادي؛ يصبح حريصًا أشد الحرص على توظيف أشخاص (ملهومش فيها) أكثر منه؛ ليصبح هو أعظم (مالوش فيها) فيهم عن استحقاق وجدارة.”

وأضافت “غادة” أنه “ولسه يا سيسي ربنا ينتقم منك ومن أمثالك.. إحنا قرفنا منك ومن حكومتك ارحل ارحل كفاية خراب”.

وتبعتها “بنت أكابر” بقولها: “السيسي قاتل السيسي خاين.. السيسي يسقط.. السيسي خرب البلد.. ارحل يا بلحة كفاية خراب”.

أما “محمد حامد” فوصف العسكر منذ تنازل الملك وتسبب فيما آلت إليه البلاد من فقر وعوز فقال: “جلالة الملك تنازل عن العرش.. حضرتك يافندم استلمت.. مصر من يومها لم يأت اليها (القوي الأمين).. يا إما قوي على شعبها حرامي لأموالها .. يا إما أمين على أموالها وضعيف على حرامييها”.

Facebook Comments