تسيطر حالة من القلق على آلاف الطلاب الجامعيين بسبب تفشي فيروس كورونا، وإعلان سلطة الانقلاب حظر التجوال لأسبوعين قابلين للتجديد، الأمر الذى دفع عددًا منهم إلى التساؤل حول مصير الامتحانات، وجاءت الإجابة كما يلى:

وزير التعليم العالي فى حكومة الانقلاب، الدكتور خالد عبد الغفار، كشف عن 4 احتمالات لامتحانات نهاية العام الدراسي في الجامعات.

عبد الغفار، في تصريحات له، قال إنه لا يمكن السماح بانتقال الطلاب إلى السنة الدراسية الأعلى دون دراسة المناهج المقررة والامتحان بها؛ ليتخرج الطالب مؤهلًا للعمل.

الاحتمالات الأربعة كما يلى:

تحسن الوضع الصحي وعودة الدراسة وإجراء امتحانات نهاية العام الدراسي في موعدها بدءًا من ٣٠ مايو.

عقد امتحانات نهاية العام الدراسي إلكترونيًا في المنازل.

تأجيل امتحانات نهاية العام الدراسي لشهر آخر لتبدأ من ٣٠ يونيو مع تأجيل بدء العام الدراسي المقبل.

تأجيل الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي المقبل بمثابة إعادة العام الدراسي للجميع.

Facebook Comments