تواصل ميليشيات النظام الانقلابي تصعيد جرائمها التي ترتكبها بشكل ممنهج تجاه مناهضي الانقلاب العسكري داخل السجون وخارجها بعد تحول مصر لسجن كبير منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013 على إرادة الشعب المصري واختطاف الرئيس الشهيد محمد مرسي.

ورصدت "التنسيقية المصرية للحقوق والحريات" في حصادها الأسبوعي عن الفترة من يوم 12 يوليو حتى 18 يوليو 2019، 169 حالة انتهاك لحقوق الإنسان.

وذكرت عبر صفحتها على فيس بوك اليوم أن الانتهاكات تنوعت بين 121 حالة اعتقال تعسفي، و12 حالة إخفاء قسري، وحالتان من الإهمال الطبي بالسجون، و34 حالة محاكمات وانتهاكات أخرى.

كانت المنظمة قد ورصدت في حصادها عن الأسبوع قبل الماضي في الفترة من يوم 5 يوليو حتى 11 يوليو 2019، 77 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في مصر، تنوعت بين 34 حالة #اعتقال_تعسفي، و7 حالات #إخفاء_قسري، وحالة واحدة من #الإهمال_الطبي بالسجون، و43 حالة محاكمات و #انتهاكات أخرى.

وخلال الأسبوع الأول من الشهر الجارى منذ يوم 28 يونيو حتى 4 يوليو 2019، وثقت المنظمة 227 انتهاكًا لحقوق الإنسان، تنوعت بين 172 حالة اعتقال تعسفي، و23 حالة إخفاء قسري، وحالة واحدة بالقتل خارج إطار القانون، وحالة واحدة بالإهمال الطبي بالسجون، و30 حالة محاكمات وانتهاكات أخرى.

كما وثقت خلال شهر يونيو، 586 انتهاكًا متنوعًا ما بين الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والقتل خارج إطار القانون، فضلاً عن الإهمال الطبي والمحاكمات التي لا تتوافر فيها سمات التقاضي العادل.

وكشفت، عبر صفحتها على “فيس بوك” أنها رصدت خلال الشهر الماضي منذ يوم 28 مايو حتى 27 يونيو 2019، نحو 589 انتهاكًا لحقوق الإنسان، تنوعت بين 266 حالة اعتقال تعسفي، و53 حالة إخفاء قسري، و25 حالة قتل خارج إطار القانون، و6 حالات من الإهمال الطبي بالسجون، و239 حالة محاكمات وانتهاكات أخرى.

كانت المنظمة قد رصدت خلال شهر مايو الماضي منذ يوم 28 أبريل حتى 27 مايو 2019، نحو 653 انتهاكًا لحقوق الإنسان في مصر، تنوعت بين 238 حالة اعتقال تعسفي، و32 حالة إخفاء قسري، و4 حالات من الإهمال الطبي بالسجون، و84 حالة قتل خارج إطار القانون، و250 حالة محاكمات وانتهاكات أخرى.

Facebook Comments