أعلنت وسائل إعلام فلسطينية عن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الاحتلال الصهيوني وفصائل المقاومة في قطاع غزة، برعاية مصرية وأممية.

جاء ذلك بعد عدوان صهيوني على القطاع استمر عدة ساعات، شمل قصف مكتب إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، بعدة صواريخ ما أسفر عن تدميره بالكامل، وقصف مقر الأمن الداخلي غرب مدينة غزة وتدميره بالكامل، وقصف محيط كلية الزراعة بمنطقة بيت حانون شمال القطاع، بالإضافة إلى قصف مبنى شركة الملتزم بغزة وتدميره بالكامل، واستهدفت محيط مجمع أبو خضرة في غزة.

من جانبها قامت المقاومة بإطلاق عدة صواريخ تجاه بلدات الداخل المحتل، وفشلت القبة الحديدية في التصدي لها، فيما دوت صافرات الإنذار مستوطنات غلاف غزة، وأصدرت ﺑﻠﺪﻳﺔ الاحتلال في ﺍﻟﻘﺪﺱ المحتلة ﺗﻌﻠﻴﻤﺎت بفتح ﺍﻟﻤﻼﺟﺊ ﻭﺍﻻﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺗﻄﻮﺭﺍﺕ اﻷﻭﺿﺎﻉ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻧﻴﺔ.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة، عن تعليق العمل في المدارس بسبب استمرار العدوان الصهيوني على القطاع غزة، فيما أعلنت المقاومة والأجهزة الأمنية والصحية بالقطاع عن رفع درجة الاستعداد.

رابط دائم