أثار قيام لاعبي المنتخب الجزائري بالسجود عقب انتهاء مباراة نهائي كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت على استاد القاهرة الدولي، الجمعة، وانتهت بفوز المنتخب الجزائري بالكأس على حساب منتخب السنغال، بإطلاق بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي لقب “منتخب الساجدين” على المنتخب الأخضر.

منح الجزائريين لقب “منتخب الساجدين” يأتي بعد أن شهدت الأيام الماضية تصدر هشتاج “منتخب المتحرشين” لمواقع التواصل الاجتماعي في مصر عقب خسارة المنتخب المصري وخروجه مبكرا من البطولة بالتزامن مع تورط عدد من لاعبي المنتخب في التحرش.

وكان منتخب الجزائر قد فاز علي السنغال بهدف نظيف سجله بغداد بونجاح بعد مرور دقيقه و20 ثانية، في المباراة التي جمعت المنتخبين على ملعب استاد القاهرة في المباراة النهائية للبطولة، والتي تحاشى قائد الانقلاب حضورها خوفا من هتافات الجماهير، كما شهدت المباراة هتاف الجمهور الجزائري للنجم المصري محمد أبو تريكة، في تحد واضح لسلطات الانقلاب العسكري المصرية التي رحلت عددا من المشجعين الجزائريين عقب هتافهم للماجيكو، الذي تكرر في مباريات فريقهم السابقة.

 

Facebook Comments