قال طارق الجوهرى العميد السابق بوزارة الداخلية: إن حادث التفجير الذى وقع أمام مديرية أمن القاهرة اليوم مسرحية كوميدية هزلية للتلاعب بمقدرات وأرواح الشعب المصرى .

 

وأشار الجوهرى فى حواره مع الجزيرة مباشر مصر قبل قليل الى أن وزير الداخلية صرح أن هناك 250 ألف شرطى متواجدون بالشوارع وأن الوزارة رفعت درجات التأهب للحالة القصوى وأنه تم تزويد أقسام الشرطة بالأسلحة الثقيلة متسائلا: كيف وقع الحادث فى ظل هذه الاستعدادات، طالب وزير الداخلية الانقلاب بتقديم استقالته.

 

وأوضح أن الحادث رسالة مزدوجة وتبرير لما سيتم ارتكابه خلال اليومين القادمين وإعطاء مسوغ لمثل هذه المجازر، مستبعدا تورط جماعة مسلحة فى مثل هذا الحادث، ونفى أن يكون للحادث أى تأثير سلبى على الحراك الثورى فى 25 يناير.
 

Facebook Comments