كتب: حسين علام

دعا اللواء محمود منصور، أحد منظري جنرالات العسكر، بترحيل كل من يهاجم القوات المسلحة ومؤسسات الدولة خارج مصر ويبحث عن دولة آخرى يعيش بها، زاعما أن من يهاجم الجيش يسعى لتشويه إنجازاته المتعددة.

وأضاف منصور، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "الملف"، على قناة "العاصمة"، أمس، أن الشعب المصري أصبح أكثر وعياً، واستوعب الدرس جيدًا من الأحداث الأخيرة.

وتابع: "الناس اللي بتهاجم الجيش من الدول الأخرى يا ريت يركزوا مع جيشهم ويتركونا وشأننا".

وكانت عدة وسائل إعلام سلطت الأضواء على سيطرة الجيش وجنرالات العسكر على الاقتصاد وهيمنته على قطاع الاستثمار في مصر.

وطالب الكاتب الصحفي فهمي هويدي بفتح ملف "عسكرة الاقتصاد" الذي وصفه بالمسكوت عليه فى مصر، قائلا: "ليتنا نفتحه قبل فوات الأوان، لنزيل ما أصابه من غموض والتباس ومحاذير".

وأشار هويدي -خلال مقاله بصحيفة "الشروق" أمس الثلاثاء- إلى بيان متحدث العسكر خلال أزمة التدخل لصرف ألبان الأطفال بسعر يزيد على المدعم، مشيرا إلى تقرير موقع «مدى مصر» فى الثالث من سبتمبر الحالى عن القطاعات الاقتصادية التى دخلتها القوات المسلحة خلال الاثنى عشر شهرا الأخيرة فقط، وكيف دخلت القوات المسلحة من خلال أذرعها المختلفة فى مجالات التموين والأوقاف وتصنيع عدادات المياه وميكنة بطاقات الحيازة وإنشاء المحال التجارية وتصنيع أدوية الأورام وتوريد صمامات ودعامات القلب وشق الطرق وإدارتها والإعلان فيها.

إضافة إلى الدخول فى مجالات إنتاج الطاقة الشمسية والاستزراع السمكى على مساحات قدرت بألوف الأفدنة. وأخيرا إنتاج أجهزة تكييف الهواء وترميم معهد القلب، وصولا إلى تطوير قصر الثقافة فى كل من المحلة الكبرى وطنطا إلى جانب إنشاء المدراس الدولية التى تطبق النموذجين البريطانى والأمريكى.

Facebook Comments